مسؤولون: استئناف إنتاج الفوسفات في تونس بعد توقف شهرين

قال مسؤولون في تونس، اليوم الأربعاء، إنه جرى استئناف إنتاج ونقل الفوسفات في منطقتي المظيلة والمتلوي، بعد توقف استمر حوالي شهرين، بسبب احتجاجات تطالب بوظائف، وذلك عقب اتفاق على تعليق الاعتصامات بشكل موقت.

ويأتي ذلك بعد اعتصامات استمرت حوالي 50 يومًا، وتسببت في وقف تصدير الفوسفات، وهو مصدر أساسي لجلب العملة الأجنبية، وفق ما أوردت «رويترز».

وكانت الحكومة التونسية أعلنت أنها ستلاحق المسؤولين عن تعطيل إنتاج الفوسفات، وهددت بالتدخل بعد أكثر من شهر من شلل الإنتاج.

وكلفت رئاسة الحكومة وزير العدل اتخاذ إجراءات فورية لبدء ملاحقات قضائية لكل من يتعمد عرقلة إنتاج الفوسفات ونقله.

وتوقف إنتاج الفوسفات منذ نهاية يناير، مع اندلاع الاضطرابات إثر إعلان نتائج اختبارات توظيف في «شركة فسفاط قفصة» أكبر موفر لفرص العمل في منطقة الحوض المنجمي في الوسط الغربي التونسي إحدى أفقر مناطق البلاد.

وأغلق محتجون على نتائج الاختبار الطرق ونظموا اعتصامات. وتواصلت الاضطرابات منذ ذلك الحين ومنعت استئناف نقل الفوسفات وعمل الشركة وهي من أبرز منتجي الفوسفات في العالم.

والفوسفات قطاع استراتيجي في الاقتصاد التونسي. وعاد إنتاجه الذي كانت عطلته اضطرابات سابقة، إلى الارتفاع في 2017 ليبلغ 4.1 ملايين طن، لكن استمرار حالة الشلل الحالية ينذر بمنع تحقق هدف إنتاج 6.5 ملايين طن في 2018، وهو رقم مهم ومحدد ضمن أهداف تحقيق نمو في الناتج الإجمالي.

المزيد من بوابة الوسط