بإذن ترامب.. «بوينغ» تصنع طائرات الرئاسة الأمريكية

الطائرة الرئاسية الأولى أثناء هبوطها في مطار هانغتشو الدولي الصيني (فرانس برس)

أعلنت شركة «بيونغ»، الثلاثاء، أنَّها توصَّلت إلى اتفاق حول تصنيع الطائرات الرئاسية الأميركية، إثر انتقادات الرئيس دونالد ترامب للكلفة الباهظة لهذا النوع المميز من الطائرات.

وذكرت الشركة على «تويتر»، الثلاثاء، أن «بوينغ فخورة بأنَّها ستصنع الجيل الجديد من إير فورس وان، وستضمن للرؤساء الأميركيين (بيتًا أبيض) طائرًا بقيمة معقولة لدافعي الضرائب».

وتابعت: «إن الرئيس ترامب أجرى مفاوضات للحصول على اتفاق جيد نيابة عن الشعب الأميركي»، وذلك بعدما انتقد بشدة ترامب في ديسمبر 2016، في الفترة بين انتخابه وتوليه السلطة، التكلفة «السخيفة» للطائرة.

وكانت «بوينغ» تقدِّر تكلفة تصنيع الطائرات حينها بنحو اربعة مليارات دولار، لكن ترامب هدد بفسخ العقد إذا لم يتم خفض الرقم. ودفع ذلك الشركة العملاقة، التي تصنع طائرات مميزة وفريدة في إمكانياتها، إلى التعهد بخفض التكلفة.

وتعد الطائرة الأسطورية التي تتميز باللونين الأبيض والأزرق الفاتح ويزيِّن العلم الأميركي ذيلها، رمزًا لقوة البلاد، لكن الطراز الحالي منها شارف على بلوغ عمره الافتراضي، أي 30 عاما.

والطائرة مزوَّدة بإجراءات أمنية ودفاعية عديدة، غالبيتها سرية، كما تتمتع بالقدرة على التزوُّد بالوقود أثناء التحليق.

المزيد من بوابة الوسط