خسائر كبيرة لمجموعة ترامب بعد توليه الرئاسة

دونالد ترامب الابن

خسرت الشركة العائدة إلى أسرة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ملايين الدولارات في فرص أعمال ضائعة بعد تولي قطب العقارات الرئاسة، وفق ما قال نجله في مستهل زيارة إلى الهند، للترويج لسلسلة مشاريع بناء فاخرة تحمل اسم والده، بحسب وكالة «فرانس برس».
وقال دونالد ترامب الابن لصحيفة «تايمز اول انديا» إن مؤسسة ترامب رفضت استغلال فرص أعمال في أرجاء العالم بسبب منصب والده، مشيرًا إلى إحجامه «عن إجراء صفقات جديدة فيما يتولى والدي منصبه»، لافتًا إلى رفض صفقات قيمتها مئات ملايين الدولارات في أرجاء العالم. 
ويستضيف دونالد ترامب الابن عشرات المستثمرين العقاريين وعائلاتهم، الذين اشتروا وحدات في مشروعه، إلى مائدة عشاء في نيودلهي. ويقام المشروع في مدينة غارغاون العصرية حيث تتخذ عدة شركات كبرى مقار لها.
وستتألف أبراج المشروع من 47 طابقًا وسيضم 250 شقة سكنية ويتوقع إنجازه بحلول العام 2023، حيث تتراوح الأسعار فيه ما بين 55 إلى 110 ملايين روبيه (850 ألف دولار و1,7 مليون دولار).
ويقول القائمون على المشروع إن مبيعات الشقق في المجمع، الذي يتميز بواجهات زجاجية ضخمة ومرافق فاخرة وخدمات استقبال عصرية، وصلت إلى نحو 800 مليون دولار. 
ويتولى المشاريع شركاء محليون مخولون من قبل المجموعة استخدام الاسم التجاري لقاء حصة من الأرباح. وتتولى الشركتان الهنديتان «ترايبيكا» و«ام3ام» تنفيذ المشروع العقاري الفاخر في غارغاون، ومن المتوقع أن تبدأ أعمال البناء أواخر العام الجاري.