الدولار مستقر لكن مخاوف العجز والتضخم تلقي بظلالها

ارتفع الدولار مقابل سلة عملات رئيسة، اليوم الثلاثاء، ليتماسك فوق أدنى مستوى في ثلاث سنوات الذي سجله الأسبوع الماضي، لكن المخاوف من أن تضخم العجز المالي الأميركي قد يعرقل الاقتصاد ألقت بظلالها على التوقعات الخاصة بالعملة، وفق «رويترز»

وسجل مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل ست عملات رئيسة منافسة 89.347، مرتفعًا نحو 1.2 % فوق أدنى مستوى في ثلاث سنوات البالغ 88.251، والذي سجله يوم الجمعة.

وتراجع الدولار في الأشهر الأخيرة، حيث بددت عدة عوامل تدفع في اتجاه الهبوط إثر قوة الدفع الإيجابية الناتجة من ارتفاع أسعار الفائدة الأميركية.

وتقوضت العملة الأميركية أيضًا بفعل المخاوف المتزايدة من عجز في الميزانية الأميركية من المتوقع أن يتضخم ليصل إلى أكثر من تريليون دولار في 2019 في ظل زيادة الإنفاق الحكومي وخفض كبير في ضرائب الشركات.

ومقابل الين، ارتفع الدولار 0.2% إلى 106.77 ين بعدما تعافى من أدنى مستوى في 15 شهرًا الذي بلغه عند 105.545 يوم الجمعة.

وانخفض اليورو 0.2% إلى 1.2387 دولار متراجعًا بذلك عن أعلى مستوى في ثلاث سنوات الذي سجله يوم الجمعة عندما بلغ 1.2556 دولار.

المزيد من بوابة الوسط