الصين تتعهد حماية مصالحها حال فرضت واشنطن عقوبات تجارية

مصنع ألومنيوم بالصين (فرانس برس)

حذرت الصين من أنها ستتخذ إجراءات لحماية مصالحها في حال فرضت الولايات المتحدة عقوبات تجارية مشددة على صادراتها من الفولاذ والألومينيوم.

وكانت وزارة التجارة الأميركية أوصت، الجمعة، بفرض رسوم جمركية باهظة على الصين وغيرها من الدول لمواجهة الوفرة العالمية في الفولاذ والألومينيوم، حيث طرحت سلسلة من الخيارات المحتملة في تقرير رفعته إلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وفي بيان صدر للرد على التقرير الأميركي، قال المسؤول في وزارة التجارة الصينية، وانغ هيجون، السبت: «في حال أثر قرار الولايات المتحدة النهائي على مصالح الصين سنتخذ الإجراءات اللازمة دفاعًا عن حقوقنا».

ويشكل التحرك فرصة لترامب لدعم سياسته التجارية تحت شعار «أميركا أولاً»، حيث يتوقع أن يتخذ قرارًا بشأن الإجراءات الشهر المقبل. لكنه كذلك يثير مخاوف من اندلاع حرب تجارية بين أكبر قوتين اقتصاديتين في العالم.

وبينما تحدث التقرير الأميركي عن مخاوف جراء الإفراط في الإنتاج الصيني في ما يتعلق بالأمن القومي والدفاع، اعتبرت الصين نتائج التحقيقات الأميركية «لا أساس لها ولا تتماشى مع الواقع».

وقال الوزير الصيني إنه «على واشنطن ألا تتبنى إجراءات مقيّدة بحجة الأمن القومي في معادلة غامضة بإمكانها أن تؤدي بكل سهولة إلى انتهاكات».

وتنتج الصين نحو نصف الفولاذ في العالم لكنها لا توفر إلا 2% من الفولاذ الذي تستورده الولايات المتحدة.

واتهم ترامب بكين بتدمير صناعات الألومنيوم والفولاذ الأميركية، قائلاً إنه يفكر في «جميع الخيارات». وتصر الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي على أن الإنتاج الصيني الزائد يلقى دعمًا حكوميًا كبيرًا من الدولة، حيث تسبب بخفض الأسعار العالمية، مما يؤثر سلبًا على إنتاجهما المحلي.

المزيد من بوابة الوسط