وزارة التجارة الأمريكية تقترح قيودا صارمة على واردات الصلب والألمنيوم

الرئيس الأميركي دونالد ترامب

أوصت وزارة التجارة الأمريكية الرئيس دونالد ترامب بفرض قيود صارمة على واردات الصلب والألمنيوم من الصين ودول أخرى تتراوح بين فرض رسوم جمركية وحصص للواردات.

وتضمنت نتائج طال انتظارها لمراجعات متعلقة بالأمن القومي للصناعتين مقترحات بفرض رسوم استيراد موحدة لا تقل عن 24% على جميع منتجات الصلب من كل الدول ورسوم لا تقل عن 7.7% على جميع منتجات الألمنيوم من كل الدول.

وردت وزارة التجارة الصينية على ذلك بقولها إن ما توصلت إليه هذه المراجعات «لا أساس له من الصحة» ولا يتفق مع الحقائق وإن الصين ستتخذ الإجراءات اللازمة لحماية مصالحها إذا أثر القرار النهائي عليها.

وقدمت تلك المقترحات إلى ترامب الشهر الماضي بعد شكاوى من منتجين أمريكيين من أن إغراقا أجنبيا للمعدنين يقلص بشكل حاد قدرتهم على المنافسة.

وكان ترامب قد أجاز إجراء هذه المراجعات بمقتضى قانون للتجارة يرجع إلى عام 1962 لم يجر تفعيله منذ 2001. وأمام ترامب حتى 11 ابريل ي يعلن قراره بشأن القيود على واردات الصلب وحتى 20 ابريل لاتخاذ قرار بشأن القيود على الألمونيوم.

وأكد وزير التجارة الأمريكي ويلبور روس أن ترامب سيكون له القرار النهائي، بما في ذلك احتمال استثناء دول معينة، مثل شركاء أمريكا في حلف شمال الأطلسي، من أي قيود.

وحثت وزارة التجارة الصينية الولايات المتحدة على ضبط النفس في استخدام أدوات الحماية التجارية واحترام قواعد التجارة المتعددة الأطراف والقيام باسهام إيجابي في النظام الاقتصادي والتجاري العالمي.

وقالت الوزارة دون إعطاء تفاصيل” إذا أثر القرار النهائي للولايات المتحدة على مصالح الصين فعلى الصين اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية مصالحها المنطقية“. 

المزيد من بوابة الوسط