النفط يصعد بعد بيانات المخزونات الأميركية وتعليقات سعودية

صعدت أسعار النفط في تعاملات أمس الأربعاء، متعافية من خسائر منيت بها في وقت سابق، مدعومة ببيانات أظهرت زيادة أقل من المتوقع في مخزونات الخام الأميركية، وأيضًا مدفوعة بتصريحات وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال فيها إن منتجي النفط يفضلون أن يروا نقصًا في المعروض بالأسواق على أن يتعجلوا في إنهاء تخفيضات الإمدادات.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت جلسة التداول مرتفعة 1.64 دولار، أو 2.61%، لتبلغ عند التسوية 64.36 دولار للبرميل بينما صعدت عقود الخام الأميركي 1.41 دولار، أو 2.38%، لتغلق عند 60.60 دولار للبرميل.

وأظهرت بيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية ارتفاع مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة بمقدار 1.8 مليون برميل فقط الأسبوع الماضي، في حين كانت التوقعات تشير إلى زيادة قدرها 2.8 مليون برميل. وواصلت مخزونات الخام في مركز التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما التراجع لتهبط بمقدار النصف منذ أوائل نوفمبر.

وأظهرت بيانات من إدارة المعلومات أن استهلاك مصافي التكرير الأميركية للخام انخفض مع تراجع معدلات التشغيل بسبب أعمال صيانة موسمية، بحسب «رويترز».

وكانت السوق هبطت في وقت سابق من الجلسة عندما دفعت بيانات أقوى من المتوقع بشأن التضخم في أميركا الدولار للصعود. لكن العملة الأميركية تخلت عن مكاسبها وهبطت 0.85%.

ويميل النفط للسير في الاتجاه المعاكس للدولار، واتخذ أخيرًا مسارًا محازيًا للأصول العالية المخاطر مثل الأسهم.