الأسهم الأوروبية تنخفض رغم التعافي في «وول ستريت» وآسيا

تراجعت الأسهم الأوروبية في التعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء، رغم المكاسب التي حققها «وول ستريت» لليوم الثاني، كما فشلت سلسلة من نتائج الشركات في تعزيز المؤشرات.

ونزل المؤشر «ستوكس 600» الأوروبي 0.2%، واستقرت معظم البورصات والقطاعات أو انخفضت، وفق ما أوردت وكالة «رويترز».

وتضرر قطاع الاتصالات بعد إعلان نتائج 2017، وتراجع سهم شركة الاتصالات البلجيكية أكثر من 7% وسجلت أسوأ أداء على المؤشر «ستوكس».

ونزل سهم «كيرنج»، المالكة لعلامة «جوتشي» 2.6% رغم إعلان الشركة عن أرباح أفضل من التوقعات في الربع الأخير.

وارتفعت مجموعة السفر الأوروبية «توي»، 2% بعدما أعلنت أن حجوزات الصيف جيدة وسجل زيادة قوية في اليونان وتركيا وقبرص. وكان قطاع الترفية والسفر من القطاعات القليلة التي سجلت مكاسب.

وفتح المؤشران «كاك» الفرنسي و«داكس» الألماني على انخفاض 0.1%، في حين استقر «فايننشال تايمز» البريطاني.

المزيد من بوابة الوسط