رغم انتعاشة الصادرات.. تراجع طفيف في الفائض التجاري الألماني في 2017

بلغ الفائض التجاري الألماني 244.9 مليار يورو في 2017 بتراجع طفيف على الرغم من تسجيل رقم قياسي في الصادرات، وفق ما أعلن مكتب الإحصاء الفدرالي ونقلت عنه «فرانس برس» الخميس.

وبلغت الصادرات الألمانية في السنة الماضية 1279.4 مليار يورو من السلع بزيادة سنوية من 6.3%، في حين بلغت وارداتها 1034.6 مليار يورو، أي بزيادة أكبر من 8.3%.

وفي 2016، بلغ الفائض التجاري الألماني 248.9 مليار يورو.

وارتفعت الصادرات الألمانية إلى أوروبا بنسبة 6.3% في 2017 إلى 750 مليار يورو، وإلى الدول غير الأوروبية بما فيها الولايات المتحدة الأميركية، الشريك التجاري الأول لألمانيا بنسبة 6.3% كذلك إلى 529.4 مليار يورو.

وزادت واردات ألمانيا من الدول غير الأوروبية بنسبة 2.3% إلى 352 مليار يورو، في حين زادت وارداتها من أوروبا بنسبة 7.9%.

وانتقد الرئيس الأميركي دونالد ترامب ألمانيا في يناير بسبب ارتفاع فائضها التجاري مع بلاده، مهددًا بفرض رسوم جمركية لتصحيح الخلل، وهو ما يمكن أن يعود بالضرر على صناعة السيارات الألمانية.

وفي أوروبا توجه انتقادات لألمانيا بأنها لا تستورد ولا تستثمر ما يكفي في الدول الأوروبية.

ويؤكد اتفاق عقد الائتلاف بين المحافظين والاشتراكيين الأربعاء الرغبة المستمرة في توفير فرص تصدير للشركات الألمانية إلى الأسواق العالمية.