توقعات التضخم تُعمًق موجة مبيعات سوق الأسهم الأوروبية

تعرضت أسواق الأسهم الأوروبية لموجة مبيعات حادة، الاثنين، مع تنامي توقعات التضخم وارتفاع عوائد السندات، حيث هبط المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 1.6% ليغلق عند أدنى مستوى منذ منتصف نوفمبر 2017، في سادس جلسة على التوالي من الخسائر، وأغلق المؤشر ستوكس لأسهم منطقة اليورو منخفضا 0.6%.

ومن بين أسواق الأسهم الرئيسية في أوروبا، فإن سوقي إسبانيا وإيطاليا فقط ما زالا مرتفعين عن مستوياتهما في بداية العام في حين أن السوق البلجيكي هو الأسوأ أداء.

وسجلت عوائد السندات الألمانية أعلى مستوى في عامين بفعل مخاوف التضخم التي أثارت موجة مبيعات متواصلة في أسواق السندات.

وأغلقت جميع قطاعات الأسهم الأوروبية منخفضة الاثنين وفي مقدمتها قطاعا السلع الاستهلاكية والاتصالات اللذان انخفضا بأكثر من 2%. ولم يجد المستثمرون عزاء يذكر في تقارير أرباح الشركات.