وقف تسلم البضائع من إسرائيل إلى غزة الثلاثاء احتجاجًا على الوضع الاقتصادي

القاهرة ـ بوابة الوسط

قررت مؤسسات القطاع الخاص منع دخول البضائع التي تورد من إسرائيل إلى غزة ليوم واحد، وهو يوم غدٍ الثلاثاء، احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية «الكارثية»، وفق ما أعلن مسؤول في الغرفة التجارية في قطاع غزة اليوم الاثنين.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن ماهر الطباع مسؤول العلاقات العامة في الغرفة قوله إنه «بسبب الأوضاع الاقتصادية والمعيشية الكارثية في قطاع غزة قررت مؤسسات القطاع الخاص وقف تنسيق دخول البضائع كافة عبر معبر كرم أبو سالم غدًا الثلاثاء، وليوم واحد فقط كخطوة أولى».

وأشار إلى أن هذه الخطوة ستترافق مع تظاهرة ووقفة احتجاجية غدًا أمام مقر مجلس الوزراء الفلسطيني في غزة.

ونظمت مؤسسات القطاع الخاص قبل نحو أسبوعين إضرابًا تجاريًا عامًا في القطاع هو الأول من نوعه احتجاجًا على سوء الأوضاع الاقتصادية.

ويعاني القطاع من ارتفاع نسبة البطالة التي تتجاوز 40% في ظل كساد تجاري غير مسبوق.

وأفاد تقرير أعده المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان بأن «نسبة الفقر بين سكان قطاع غزة تصل إلى 65%».

تسلمت حكومة الوفاق الفلسطيني برئاسة رامي الحمد الله مسؤولية معابر القطاع في الأول من نوفمبر الماضي بعدما سيطرت عليها حركة حماس لنحو عشر سنوات.

ومنذ أحد عشر عامًا تفرض إسرائيل حصارًا مشددًا برًا وجوًا وبحرًا على القطاع، فيما يعاني مواطنوه البالغ عددهم نحو مليوني نسمة من تداعيات الانقسام منذ عقد بين حركتي فتح وحماس.

وتفرض السلطة الفلسطينية إجراءات على قطاع غزة، من بينها إحالة آلاف الموظفين العموميين للتقاعد المبكر وخفض رواتب موظفيها بنسبة 30% تقريبًا قبل عشرة أشهر.

المزيد من بوابة الوسط