الأعلى منذ 6 سنوات.. الاقتصاد الفرنسي يسجل نموًا بنسبة 1.9%

أعلن المعهد الوطني الفرنسي للإحصاء، الثلاثاء، أن نسبة النمو في فرنسا بلغت 1.9% في 2017، وهي الأعلى منذ ست سنوات.

واعتبرت وكالة «فرانس برس» أن هذه النسبة أعلى من تلك التي سجلت في 2016 وبلغت 1.1%، مشيرة إلى أنها تفسر النتائج الجيدة التي سجلت في الفصل الرابع عندما بلغ النمو (+0.6%).

وتوقعت الحكومة أن يرتفع النشاط الاقتصادي بنسبة 1.7%، بزيادة 0.2 نقطة عن تقديرات وزارة المالية، وفق القانون الأخير للميزانية في نهاية 2017.

وقال المصدر نفسه إن تسارع النشاط يفسر خصوصًا بالاستثمار، إذ ارتفعت استثمارات الشركات بنسبة 4.3% (مقابل زيادة نسبتها 3.4% في 2016)، بينما تسارع استهلاك العائلات بنسبة 5.1% (بعد 2.4% العام الماضي).

وفيما اعتبرته «فرانس برس» مؤشرًا على تحسن الاقتصاد الفرنسي، سجلت الصادرات الفرنسية تسارعًا وزيادةً نسبتها 3.5% مقابل 1.9% في 2016. وارتفعت الواردات أيضًا بالوتيرة نفسها (4.3 مقابل 4.2%).

المزيد من بوابة الوسط