انتعاش منطقة اليورو يتواصل وقطاع الأعمال يسجل أفضل نمو منذ 2006

أظهر بحث نُشر، مساء الأربعاء، تسارع نشاط الشركات في منطقة اليورو في يناير، ليصل إلى أعلى مستوى له في 12 عامًا، فيما تواصل العملة الأوروبية الموحدة انتعاشها.

وقال محللون إن البيانات المرتفعة لشركة «آي إتش إس ماركيت للبحوث»، تؤكد ازدهار الاقتصاد في 19 دولة تستخدم اليورو، بحسب ما نقلت «فرانس برس».

وارتفع مؤشر مديري المشتريات من 58.1 في ديسمبر إلى 58.6 في يناير. فيما يعد أكبر ارتفاع منذ يونيو 2006، فيما بلغت وتيرة خلق وظائف جديدة أعلى نسبة لها منذ 2000. وكل قراءة فوق 50 تعني أن الاقتصاد يتوسع.

وقال كريس وليامسون من «آي إتش إس ماركيت»: «منطقة اليورو بدأت 2018 بانطلاقة قوية، إذ توسع نشاط قطاع الأعمال بنسبة لم تسجل منذ نحو 12 عامًا».

وأضاف أن «تسارع النمو يضع بيانات الدراسة في موقع متسق مع توسع الاقتصاد بمعدل فصلي قوي جدًا يقترب من 1%».

وقال البحث إن وتيرة النمو في فرنسا تسارعت، إذ سجل ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو أفضل أداء له في الأشهر الثلاثة الماضية منذ ربيع 2011.

وبالنسبة لألمانيا، أكبر اقتصادات منطقة اليورو، فقد سجلت تراجعًا طفيفًا عن الذروة التي وصلتها في ديسمبر لكن التفاؤل في المستقبل يتزايد.

وسجل الانتعاش في منطقة اليورو تسارعًا في الأشهر الماضية، بعد سنوات من الأزمة المالية، رغم القلق المحيط بتأثير قرار بريطانيا الخروج من الاتحاد الأوروبي.

وبلغت نسبة البطالة أدنى معدل منذ 2009 فيما قام البنك المركزي الأوروبي أخيرًا بزيادة توقعاته للنمو العام 2017 إلى 2.4%.