أسعار النفط ترتفع مع إعلان السعودية استمرار تعاون المنتجين

ارتفعت أسعار النفط، في تعاملات الإثنين، بعد تصريحات صدرت عن السعودية وأفادت بأنَّ التعاون بين منتجي النفط سيستمر إلى ما بعد 2018.

ولفت تجارٌ إلى أن تراجع نشاط التنقيب والحفر في الولايات المتحدة، والقتال في سورية بين القوات التركية والمقاتلين الأكراد دعم أيضًا النفط الخام، وفق «رويترز».

وبلغت أسعار التعاقدات الآجلة لخام القياس الدولي برنت 68.81 دولارًا مرتفعًا 20 سنتًا أو 0.3% عن إغلاقه السابق. وكان برنت ارتفع، في 15 يناير، إلى أعلى مستوى له منذ ديسمبر 2014، مسجلاً 70.37 دولارًا للبرميل.

وبلغت أسعار التعاقدات الآجلة لخام غرب تكساس الأميركي الوسيط 63.55 دولارًا للبرميل مرتفعًا 18 سنتًا أو 0.3% عن سعر إغلاقه السابق.

وأمس الأحد، تحدثت السعودية، أكبر مصدر للنفط في العالم والزعيمة الفعلية لمنظمة «أوبك»، عن وجود توافق بين منتجي النفط الرئيسيين على ضرورة استمرار التعاون بشأن الإنتاج بعد انتهاء أجل الاتفاق الحالي لخفض الإمدادات في نهاية هذا العام.

وقال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح: «هناك استعداد لمواصلة التعاون بعد 2018. لم تتحدد الآلية بعد، لكن هناك توافقًا على الاستمرار».

وبدأت مجموعة من كبار منتجي النفط في «أوبك» وروسيا في تقليص الإنتاج في يناير من العام الماضي من أجل تعزيز الأسعار، ومن المقرر حاليًّا انتهاء هذا الاتفاق في نهاية 2018.

واندلعت اشتباكات، الأحد، بين الجيش التركي وحلفائه من مقاتلي المعارضة من جانب، وفصائل كردية من جانب آخر في تصعيد لحملة بدأتها تركيا قبل يومين وأدت إلى فتح جبهة جديدة في الحرب الأهلية السورية.

وأدى تراجع نشاط الحفر لإنتاج النفط في الولايات المتحدة إلى زيادة دعم أسعار النفط .

وقالت شركة «بيكر هيوز» لخدمات الطاقة يوم الجمعة إن شركات الحفر خفضت خمسة حفارات نفطية في الأسبوع المنتهي في 19 يناير، ليصل إجمالي عدد الحفارات إلى 747.

 

المزيد من بوابة الوسط