الدين العالمي يرتفع إلى 233 تريليون دولار في الربع الثالث من 2017

أوردت شبكة «بلومبرغ» الأميركية أن حجم الدين العالمي ارتفع إلى 233 تريليون دولار في الربع الثالث من العام 2017، بزيادة قدرها 16 تريليون دولار مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016.

ارتفاع ديون القطاع الخاص غير المالي في كندا وفرنسا وتركيا وكوريا الجنوبية وسويسرا

ونقلت الشبكة، مساء أمس الجمعة، عن تحليل لمعهد التمويل الدولي أن ديون القطاع غير المالي الخاص ارتفعت إلى مستويات قياسية في كندا وفرنسا وهونغ كونغ وكوريا الجنوبية وتركيا وسويسرا.

لكن تحليل المعهد الدولي أظهر تراجع نسبة الدين إلى إجمالي الناتج المحلي للربع الرابع على التوالي مع تسارع معدلات النمو، ليستقر عند نقطة 318%، منخفضًا بمقدار 3% عن المستوى القياسي المسجل في الربع الثالث من العام 2016.

وجاء في تحليل المعهد أن «مجموعة من العوامل بينها النمو العالمي المحتمل، وارتفاع معدلات التضخم في الصين وتركيا، وجهود منع تراكم الديون في الصين وكندا، ساهم في هذا التراجع».

ويصل نصيب الفرد من إجمالي الدين العالمي إلى 30 ألف دولار، إذ قدرت الأمم المتحدة إجمالي عدد السكان بنحو 7.6 مليار نسمة.

ونقلت «بلومبرغ» أن تراكم الديون العالمية قد يحجم محاولات المصارف المركزية لرفع معدلات الفائدة، نظرًا للمخاوف بشأن عبء خدمة الديون للشركات والحكومات المثقلة بالديون.