«بلومبرغ»: رئيس «أوبر» السابق يعتزم بيع 29% من أسهمه للمرة الأولى

ذكرت وكالة «بلومبرغ» الأميركية، اليوم الجمعة، أن الأميركي ترافيس كالانيك الرئيس التنفيذي السابق لشركة «أوبر» لخدمة النقل الخاص، يعتزم بيع 29% من حصته بالشركة.

ونقلت الوكالة عن أشخاص مطلعين على الأمر قولهم إن كالانيك اقترب من الحصول على 1.4 مليار دولار في صفقة مع مجموعة «سوفت بنك» اليابانية للاتصالات والإنترنت ومجموعة من المستثمرين الذين وافقوا على شراء أسهم في شركة «أوبر» التي تقدر قيمتها بنحو 45 مليار دولار.

ووفق «بلومبرغ» فإن كالانيك، الذي يمتلك 10% من أسهم «أوبر»، عرض بيع نحو نصف حصته بالشركة، إلا أنه كان عليه تقليل عدد الأسهم المعروضة للبيع بسبب قيود في الاتفاق بين «أوبر» ومشترين.

وقالت إن كالانيك وهو أحد أغنى الأشخاص في العالم ولكن على الورق، سيصبح ملياديرًا للمرة الأولى عقب إبرام الصفقة.

وأجبر كالانيك نهاية العام الماضي على الاستقالة من منصبه كرئيس تنفيذي للشركة بعدما أصبحت شركة «أوبر» محل تحقيقات حكومية بشأن الطريقة التي تُسير بها أعمالها، إلى جانب صدامه مع شركة «بنش مارك» التي كانت أول وأكبر مستثمر في «أوبر».

وتمنع بنود الاتفاق الخاصة بـ«أوبر» حاملي الأسهم بالشركة من التخلي عن أكثر من 58% من حصصهم الأولية، وهو الأمر الذي اضطر كالانيك إلى بيع جزءًا صغيرًا من حصته.

وقالت «بلومبرغ» إنه من المتوقع أن يُنهي كالانيك إبرام الصفقة مع «سوفت بنك» في وقت لاحق من الشهر الجاري، مضيفة أنه بمجرد انتهاء الصفقة، سيبدأ سريان عدد من الإصلاحات الإدارية التي تُحِد من دور كالانيك في «أوبر».

وتعتمد خدمة «أوبر» على تطبيق على الهواتف يُمكَّن مستخدمه من الحصول على سيارة خاصة لتقله إلى المكان الذي يرغب في الذهاب له. وحاز التطبيق على لقب أثمن شركة ناشئة في العالم في العام 2015.

المزيد من بوابة الوسط