النفط يرتفع إلى أعلى مستوى في عامين ونصف العام في آسيا

سجلت أسعار النفط ارتفاعًا، في تعاملات اليوم الخميس في آسيا، حيث بلغت أعلى مستوى لها منذ عامين ونصف العام، بسبب الاضطرابات في إيران وتحسن النشاط في قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود) تسليم فبراير 28 سنتًا ليصل الى 61.91 دولار في المبادلات الالكترونية في آسيا. بينما ربح برميل البرنت الأوروبي تسليم مارس، 12 سنتًا وبلغ سعره 67.96 دولار.

وقال المحلل في مجموعة «اكسيتريدر» غريغ ماكينا إن «الأوضاع الجيوسياسية تلعب من جديد دورًا بسبب الحرب بالوكالة بين إيران والسعودية في المنطقة. أنها ترتدي أهمية أكبر مع حركة الاحتجاج في إيران».

وأضاف أن الوضع الإيراني يمكن أن يتفاقم إذا انتهز الرئيس الأميركي دونالد ترامب الفرصة «لإعادة فرض عقوبات على إيران والتراجع عن الاتفاق الذي وقعته الإدارة السابقة وسمح لإيران باستئناف صادراتها من الخام».

وتابع أن هذا الأمر سيؤدي إلى سحب كميات كبيرة من النفط من الأسواق، وفق ما نقلت وكالة «فرانس برس».

ومن جهته، رأى سوكريت فيجاياكار من المجموعة الاستشارية «تريفيكتا كونسالتنت» أن ارتفاع الأسعار يمكن أن يشجع المنتجين الأميركيين للنفط الصخري على إغراق الأسواق، مما سيتعارض مع جهود منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) لمكافحة العرض المفرط.

ويرى بعض المحللين أن تحسن نشاط قطاع الصناعات التحويلية في الولايات المتحدة في ديسمبر أدى إلى تحفيز الأسعار.

المزيد من بوابة الوسط