في بداية 2018.. النفط يقترب من مستوى 61 دولارًا

أوردت شبكة «بلومبرغ» الأميركية أن أسعار النفط اقتربت من مستوى 61 دولارًا للبرميل، في تعاملات اليوم الثلاثاء، مع استمرار توقف أنشطة الحفر الأميركية وتواصل التظاهرات في إيران.

وذكرت الشبكة الأميركية أن العقود الآجلة للخام قفزت 0.4% في نيويورك، بعد أن ربحت 3.3% الأسبوع الماضي. وظلت أعداد الحفارات الأميركية ثابتة لمدة أسبوعين متتاليين عند 747 حفارًا، وفق ما قالت شركة «بيكر هيوز».

وارتفع خام غرب تكساس الوسيط، تسليم فبراير، إلى 60.63 دولار للبرميل في تعاملات نيويورك. وارتفع حجم التداول الإجمالي بنسبة 17% فوق مستوى المتوسط خلال 100 يوم.

وارتفع خام برنت القياسي، تسليم مارس، 31 سنتًا، أو 0.5%، إلى 67.18 دولار للبرميل في تعاملات لندن.

وتستمر التظاهرات في إيران، ثالث أكبر منتجي النفط في منظمة «أوبك»، مع ارتفاع أعداد القتلى إلى 21 شخصًا بينهم 16 متظاهرًا منذ أن انطلقت التظاهرات الخميس، في مشهد (شمال شرق)، ثاني مدن إيران، قبل أن تنتشر سريعًا وتمتد إلى جميع أنحاء البلاد.

وخلال العام 2017، تعافت أسعار النفط بعد أن وصلت إلى أدنى مستوياتها في عامين، مع إعلان منظمة «أوبك» والمنتجين من خارجها تمديد اتفاق خفض الإنتاج الكلي للتخلص من فائض الإنتاج في الأسواق العالمية. وتراجع إنتاج الخام الأميركي في نهاية ديسمبر الماضي للمرة الأولى، بعد ارتفاع استمر تسعة أسابيع متتالية.

وقال المحلل في «سي إن سي ماركتس» الأسترالية ريك سبونر: «أسعار النفط تشهد زخمًا في الوقت الحالي، وقد يستمر ذلك. ويبدو أن هناك إجماعًا متزايدًا على أن الزيادة في الإنتاج الصخري الأميركي لن تكون ذا أهمية كبيرة مثلما توقع الكثير سابقًا».

المزيد من بوابة الوسط