بتكوين تتراجع 11 % مع تشديد الرقابة في سول

تراجع سعر عملة بتكوين الإلكترونية، الخميس، بنسبة 11% لتصل إلى 13.827 ألف دولار بعد إعلان كوريا الجنوبية حظرًا على التعاملات المجهولة الهوية بالعملات الرقمية والتشدّد في مكافحة استخدامها بهدف تبييض أموال.

وذكرت وكالة «فرانس برس» أن الاستثمار في العملات الرقمية المشفرة أصبح شائعًا في كوريا الجنوبية حيث يسجل استخدامًا واسعًا للتكنولوجيا.

وتمثل المبادلات ببتكوين في هذا البلد حوالى 20% من التعاملات العالمية بهذه العملة، أي ما يمثل عشرة أضعاف وزن كوريا الجنوبية في الاقتصاد العالمي.

وتشمل التدابير التي أعلنت عنها سيول حظرًا لفتح حسابات مصرفية بالعملات المشفرة، وتمكين الهيئة الناظمة للأسواق من حظر بعض المبادلات عند الحاجة، وتشديد مكافحة أنشطة تبييض الأموال والاحتيال المالي بما في ذلك التلاعب بأسعار العملات، من خلال استخدام العملات المشفرة.

وقالت حكومة سيول، في بيانٍ، إنّ «السلطات تشاطر فكرة أن المبادلات بالعملة الافتراضية تشهد طفرةً خارجة عن المنطق»، مشيرة إلى أنّ جميع الحسابات المجهولة الهوية ستغلق الشهر المقبل.

وحذّرت الحكومة من أنها ستردُّ بحزمٍ على هذا النوع من الجرائم، بفرض أشد العقوبات على المخالفين محتفظة بـ«كل الخيارات الممكنة، بما فيها خيار منع المبادلات بالعملات المشفرة عندما تقتضي الحاجة».

المزيد من بوابة الوسط