نمو الاقتصاد البريطاني يسجل تسارعًا في الفصل الثالث من 2017

أظهرت بيانات رسمية أن نمو الاقتصاد البريطاني سجل تسارعًا في الفصل الثالث من العام الجاري، بفضل قطاع خدمات قوي، قبيل سنوات من نمو أضعف متوقع جراء تبعات «بريكست».

وقال المكتب الوطني للإحصاءات، الجمعة، إن الناتج الإجمالي المحلي سجل نموًا بنسبة 0.4% في الربع الثالث، أي بارتفاع طفيف عن نسبة 0.3% في الفترة الممتدة بين أبريل ويونيو، مكررًا التقديرات الثانية في الشهر الماضي.

وقال مدير المكتب الوطني للإحصاءات، دارين مورغان، إن الأرقام غير المعدلة للربع الثالث تظهر أن معظم النمو جاء من قطاع الخدمات الكبير، فيما قطاعات بيع التجزئة ووكالات التوظيف والمحاسبة جميعًا تقوم بعمل جيد، وفق ما نقلت «فرانس برس».

وأضاف أن «قطاع التصنيع أيضًا ساهم في تعزيز النمو بفضل زيادة الصادرات وطرح موديلات سيارات جديدة. ومن ناحية أخرى فإن إنفاق العائلات واستثمارات الشركات سجلت نموًا بشكل منتظم».

وكانت الحكومة حذرت الشهر الماضي في موازنتها السنوية أن الاقتصاد سينمو بوتيرة أبطأ بكثير من المتوقع في السنوات الخمس القادمة.

ومن المقرر أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس 2019 بعد استفتاء في 2016 على ذلك جاءت نتيجته صادمة.

المزيد من بوابة الوسط