عملة «بيتكوين» تدخل بورصة عالمية بسعر 15 الف دولار

إجتازت عملة «بيتكوين» الافتراضية أول اختبار لها في بورصة عالمية، وبلغت سعر 15 ألف دولار للوحدة، في أول تداول رسمي بها في سوق مالية عالمية.

وارتفع سعر العملة إلى 15 الفا و940 دولارا للوحدة، الأحد، في عقد آجل يستحق في 17 يناير، بحسب بيانات شركة الأوراق المالية الأميركية «شيكاغو بورد اوبشنز اكستشينج».

وفي الدقائق العشرين الأولى لبدء التداولات تذبذب سعر «بيتكوين» بقوة إذ قفز إلى 16 الفا و600 دولار قبل أن يعود وينخفض، وفق ما نقلت «فرانس برس» اليوم الإثنين.

لكن المسؤول عن العقود الآجلة في شركة «ويدبوش سيكيوريتيز» للتعاملات المالية بوب فيتزيمونس أوضح الدقائق العشرين الأولى لطرح البيتكوين سجلت 150 عملية، معتبرا هذا الرقم متواضعا. وقال: «كان الوضع هادئا بعض الشيء».

وأضاف أن سعر العملة ارتفع الى 15 الفا و200 دولار خلال تداولات ما قبل الجلسة والتي استمرت 45 دقيقة قبل افتتاح جلسة التداولات رسميًا.

وارتفعت قيمة «بيتكوين» 15 ضعفا منذ مطلع العام حين كانت تساوي ألف دولار، وهو ما يثير قلق السلطات المالية وذهول المحللين الماليين الذين لم يعتادوا على ارتفاع صاروخي بهذا القدر في سوق العملات والبورصة.

وهي تواصل كسر رقم قياسي تلو الآخر، فقبل اقل من اسبوعين بلغ سعر الوحدة 11 ألف دولار، وفي منتصف أكتوبر كان سعرها خمسة آلاف دولار، وهي لم تكن تتخطى بضعة سنتات عند إطلاقها في فبراير 2009.

ويساهم في صعود قيمة «بيتكوين» الاهتمام المتزايد بها في أسواق العملات الأميركية الكبرى.

وتتيح هذه الأداة المالية المراهنة على تطور العملة الرقمية ومستقبلها وهي أول فرصة رسمية تتاح أمام المستثمرين المحترفين للاستثمار في عملة لطالما تجنبوا التعامل بها بسبب عدم وجود مصرف مركزي خلفها وافتقارها الى الشفافية.