مجلس الشيوخ الأميركي يقر مشروع الإصلاح الضريبي

أقر مجلس الشيوخ الأميركي، ليل الجمعة السبت، مشروع إصلاح مالي تاريخي ينص على تخفيضات ضريبية كبرى، في انتصار مهم للرئيس دونالد ترامب.

وأقر النص بـ51 صوتًا مقابل 46، وينبغي الآن التوفيق بين النص والصيغة التي تبناها مجلس النواب في 16 نوفمبر، بحسب ما أوردت «فرانس برس».

وصوَّت جميع الجمهوريين في مجلس الشيوخ، باستثناء بوب كوركر، مع الإصلاح، فيما عارضته الأقلية الديمقراطية بالإجماع. وقبل التصويت، تم إقرار تعديلين أحدهما جمهوري والثاني ديمقراطي في سلسلة طويلة من عمليات التصويت.

وأعلن السيناتور الجمهوري جون كورنين قائلاً إنها «لحظة مهمة للعائلات الأميركية والشركات الصغرى التي تنتظر لطي صفحة الانتعاش الاقتصادي البطيء في عهد أوباما».

وتعد تلك الخطوة أول إصلاح كبير في عهد الرئيس الأميركي الـ45، دونالد ترامب، بعد فشله خلال الخريف في إلغاء قانون الضمان الصحي الذي أقره سلفه باراك أوباما، تنفيذًا لوعد انتخابي قطعه.

ويأتي ذلك في وقت شهد التحقيق حول التدخل الروسي في سير الانتخابات الرئاسية الأميركية تطورًا لافتًا مع توجيه القضاء التهمة، الجمعة، إلى مستشار ترامب السابق للأمن القومي مايكل فلين بالكذب على مفتشي مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي)، وقد أقر بذنبه في المسألة.