«إيرباص» تعلن أكبر صفقة في تاريخها بـقيمة 50 مليار دولار

أعلنت شركة «إيرباص»، اليوم الأربعاء، أنها تلقت أكبر طلبية في تاريخها من شركة الاستثمارات الأميركية «إينديغو بارتنرز» لتزويدها بـ430 طائرة من طراز «إيه 320» بقيمة 49.5 مليار دولار (42 مليار يورو) وفقًا لقائمة الأسعار.

وقال فابريس بريجييه، رئيس عمليات التشغيل في شركة «إيرباص»، وفق «فرانس برس»، في معرض دبي للطيران: «أرحب بهذا الدليل على الثقة من شركات الطيران الكبرى المشارِكة في هذه الصفقة التجارية غير المسبوقة».

وأضاف: «إنه نجاح كبير لـ(إيرباص) وطائرتها إيه 320». وتشمل الطلبية 273 طائرة طراز «إيه 320 نيو» و157 طائرة طراز «إيه 321 نيو» وهما نموذجان معدلان من الطائرة «إيه 320» الأكثر شهرة، ذات الممر الواحد، والأقل استهلاكًا للوقود.

ولم يتم كشف القيمة النهائية للعقد، إذ أنه من الطبيعي لمصنعي الطائرات تقديم حسومات على قائمة الأسعار بحسب حجم الطلبية.  ومن شأن هذه الطلبية أن تضاعف بأكثر من مرتين طلبيات «إيرباص» لهذا العام، التي بلغت 288 طائرة حتى نهاية أكتوبر. وستتخطى «إيرباص» مع إجمالي طلب شراء 718 طائرة منها هذا العام، منافستها «بوينغ» مع طلبات لشراء 605 طائرات. وترفع هذه الطلبية العدد الإجمالي للطلب على الطائرة «إي 320» إلى أكثر من 13.700 طائرة منذ دخول هذه الطائرة الخدمة في 1988، ما يجعها إحدى أكثر الطائرات بيعًا في تاريخ الطيران.

وسيرتفع الآن العدد الإجمالي للطلب لدى «إيرباص» إلى أكثر من سبعة آلاف طائرة، ما يؤمن لها العمل لنحو تسع سنوات إذا استمر مستوى الإنتاج الحالي. و«إينديغو بارتنرز» هي شركة استثمارات أميركية يموِّلها بيل فرانك مختصة في تأجير الطائرات لشركات تسيِّر رحلات متدنية الكلفة. وقال فرانك: «إن هذه الطلبية تؤكد رؤيتنا التفاؤلية للنمو المحتمل في مجموعة شركاتنا للطيران منخفض الكلفة».

توفير الوقود
وطائرات «إيه 320 نيو» و«إيه 321 نيو» مجهزة بمحركات من الجيل الجديد تتميز باستهلاك أدنى للوقود بـ15% من الطائرات الأخرى. وسيتم تأجير الطائرات إلى شركات تسير رحلات متدنية الكلفة، هي «فرونتير أيرلاينز» الأميركية و«جيت-سمارت» التشيلية و«فولاريس» المكسيكية، و«ويز-إير» المجرية.

وأصبح العدد الإجمالي للطلبيات على طائرات «إيه 320 نيو» منذ إطلاق الطائرة في 2010 يتجاوز 5500 طائرة. وبالمقارنة فإن المنافسة «بوينغ» تلقت طلبات لشراء أكثر من أربعة آلاف طائرة من مختلف طرازات طائرتها الموازية «737 ماكس». وتعتبر الصفقة نجاحًا كبيرًا لمدير عمليات «إيرباص»، جون ليهي، الذي سيغادر المجموعة قريبًا بعدما أشرف على بيع نحو 15 ألف طائرة.