الإسترليني يهبط أكثر من 1% بعد قرار بنك إنجلترا المركزي

هبط الجنيه الإسترليني أكثر من 1% أثناء تعاملات الخميس، بعد أن رفع بنك إنجلترا المركزي أسعار الفائدة للمرة الأولى في أكثر من عشر سنوات، لكنه قال إنه يتوقع أن تكون الزيادات في المستقبل تدريجية.

وقال بنك إنجلترا إن صانعي السياسة النقدية التسعة صوَّتوا بأغلبية سبعة أصوات لصالح زيادة سعر الفائدة الرئيسي إلى 0.50% من 0.25%، لكنه يتوقع ألا تستدعي الحاجة سوى زيادات أخرى «تدريجية جدًّا» تتمثل في زيادتين بواقع 25 نقطة أساس على مدى السنوات الثلاث المقبلة، بحسب «رويترز».

وارتفع الاسترليني في البداية بفعل إعلان زيادة أسعار الفائدة ليصل إلى 1.3279 دولار من نحو 1.3215 دولار قبيل الإعلان.

لكنه هبط نحو سِنتين أميركيين في ثلاث دقائق مع استيعاب المستثمرين البيان المصاحب لقرار زيادة أسعار الفائدة وتركيزهم على حقيقة أنه لا يبدو أن هذه الزيادة ستكون بداية لدورة مطردة لتشديد السياسة النقدية.

وانخفض الإسترليني 1.38%، أمام العملة الأميركية، إلى 1.3065 دولار، متراجعًا أكثر من سنتين عن المستوى المرتفع البالغ 1.33% الذي بلغه في التعاملات الآسيوية المبكرة، ومقابل العملة الأوروبية هبط الإسترليني 1.84% ليجرى تداوله عند 89.33 بنس لليورو.

 

المزيد من بوابة الوسط