اقتصاد جنوب أفريقيا يترنح على خلفية التوتر السياسي

تسبب التوتر السياسي داخل حزب «المؤتمر الوطني الأفريقي» الحاكم في جنوب أفريقيا في تدني ثقة أوساط الأعمال، وتراجعها إلى المستوى الأدنى منذ نهاية نظام الفصل العنصري في سنة 1994.

وأقرَّ وزير مالية جنوب أفريقيا مالوسي جيغابا، بأنَّ بلاده لاتزال عاجزة عن الخروج من الأزمة. وعرض، الأربعاء، على البرلمان ميزانية كشفت نموًا ضعيفًا وتراجعًا في عائدات الدولة وزيادة الدين العام وارتفاع البطالة إلى مستوى قياسي من 27.7%، بحسب ما أوردت وكالة «فرانس برس» اليوم الأحد.

وخفض جيغابا تقديرات توقعات نمو إجمالي الناتج الداخلي لسنة 2017 إلى 0.7% مقابل 1.3% في الأساس، وأعلن أن خدمات الديون ستبتلع 15% من عائدات الخزينة العامة.

وتعزى النتائج السيئة لاقتصاد جنوب أفريقيا إلى الرئيس جاكوب زوما، المتهم بإثراء نخبة فاسدة بدلاً عن الانحياز لصالح الغالبية السوداء التي تعاني صعوبات.

«المركب يتمايل»
وقال دارياس جونكر من مكتب «يوراسيا» للتحليل، ومقره في لندن، «من غير المحتمل أن يباشر زوما إصلاحات حقيقية من شأنها أن تعكس الشعور السلبي السائد لدى المستثمرين والمستهلكين».

وأضاف جونكر: «إن جيغابا أكثر صدقًا بشأن حجم المشكلة لأنه يريد أن ينأى بنفسه عن زوما الذي تدنت شعبيته إلى حد كبير»، ولكن وزير المالية لم يقدم حلاً ملموسًا للخروج من فخ النمو الضعيف.

وقال: «في هذه الظروف، من غير المستبعد أن يخسر المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم منذ 1994، الانتخابات العامة في 2019».

ووعد وزير المالية النواب بأنه لن يعمل على «تجميل صورة الوضع الاقتصادي»، وحذر من أن «الفترة المقبلة لن تكون سهلة».

وفي أعقاب خطاب الوزير، انخفضت قيمة الراند إلى مستوى جديد هو الأدنى أمام الدولار منذ نوفمبر. وشهدت البلاد أكبر عملية بيع سندات الخزينة منذ سبتمبر 2011. وفي ضوء هذه النتائج قد تلجأ وكالات التصنيف الائتماني إلى خفض تصنيف جنوب أفريقيا مجددًا.

وتوقعت وكالة «بلومبرغ» للأنباء خروج نحو 200 مليار راند (14 مليار دولار) من البلاد. وتتابع وكالات التصنيف عن كثب النفقات العامة التي يتوقع أن تتجاوز التوقعات الأساسية بنحو اربعة مليارات راند، لا سيما بسبب الخسائر الهائلة لشركة طيران جنوب أفريقيا.

وتبدي الأوساط الاقتصادية كذلك قلقًا من المناخ السياسي غير الصحي في جنوب أفريقيا مع تنامي التوتر داخل «حزب المؤتمر الوطني الأفريقي»، الذي يتعين عليه أن يختار في ديسمبر خلفًا لرئيسه جاكوب زوما.

المزيد من بوابة الوسط