النفط يصل مستودعات عراقية في ميناء «جيهان» التركي للمرة الأولى منذ يونيو

أكد مصدر ملاحي وصول خام النفط إلى مستودعات نفطية تملكها شركة التسويق العراقية (سومو) في ميناء جيهان التركي من خط أنابيب كردستان للمرة الأولى منذ يونيو.

وقال المصدر إن 90 ألف برميل وصلت، أمس السبت، إلى مستودعات الشركة العراقية، بحسب ما أوردت وكالة «رويترز».

وكانت حكومة إقليم كردستان تضخ نحو 600 ألف برميل كل عشرة أيام إلى مستودعات شركة تسويق النفط العراقية، لكن تم إغلاق خط الأنابيب، الذي تملكه الحكومة المركزية في بغداد منذ 2014.

ولم يتضح على الفور سبب استئناف التدفقات إلى مستودعات (سومو). وكانت التدفقات عبر خط الأنابيب متذبذبة وتدور حول 200 ألف برميل يوميًا بالمقارنة بالمستويات الأعلى المعتادة التي تقترب من 600 ألف برميل يوميا.

وبعد الاستفتاء على الاستقلال الذي أجرته حكومة إقليم كردستان الشهر الماضي استعادت القوات العراقية محافظة كركوك الغنية بالنفط الأسبوع الماضي من قوات البشمركة التي سيطرت على المحافظة في 2014 أثناء القتال مع تنظيم «داعش».

وأُغلق حقلا النفط الرئيسيان باي حسن وأفانا، الثلاثاء الماضي، وهو ما تسبب في انخفاض الإنتاج بمعدل 350 ألف برميل يوميًا. ووجه مسؤولون عراقيون في قطاع النفط اللوم إلى الطاقم الكردي المسؤول عن محطات الضخ قائلين إنهم رحلوا دون تسليم العمل في المحطات وأخذوا معهم معدات.

وتسببت تهديدات تركيا بإغلاق خط الأنابيب، الذي يستخدم للتصدير، بعد الاستفتاء وكذلك القتال بين القوات العراقية والقوات الكردية في زيادة أسعار النفط العالمية خلال الأسابيع القليلة الماضية.

المزيد من بوابة الوسط