النفط يقفز بسبب الصراع في العراق والمخاوف من عقوبات جديدة على إيران

قفزت أسواق النفط اليوم الاثنين، بسبب مخاوف تتعلق باحتمال فرض عقوبات أميركية جديدة على إيران، ونشوب صراع في العراق، بينما لقيت الأسعار دعمًا في انفجار بمنصة حفر أميركية وتراجع أنشطة التنقيب.
وفي المعاملات المبكرة ارتفع خام القياس العالمي مزيج برنت 65 سنتًا، بما يوازي 1.1% إلى 57.82 دولار للبرميل، وفق وكالة «رويترز».

ودفعت المخاوف من فرض عقوبات أميركية على إيران من جديد الخام للصعود. وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب رفض يوم الجمعة الماضي التصديق على أن طهران ملتزمة بالاتفاق النووي رغم شهادة مفتشين دوليين بذلك.

كما توجد مخاوف بشأن استقرار العراق ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك بعد السعودية. وذكر بيان عسكري عراقي اليوم أن القوات العراقية انتزعت السيطرة على عدد من المواقع جنوب كركوك من أيدي القوات الكردية، بما في ذلك «منشأة غاز الشمال... ومصفى بجانب منشأة الغاز»، وكذلك على الحي الصناعي جنوب المدينة.

ولقيت أسعار الخام الأميركي دعمًا في خفض الشركات عدد الحفارات التي تبحث عن إنتاج جديد. وسجل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 51.89 دولار للبرميل مرتفعًا 44 سنتًا بما يعادل 0.9%.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة مساء الجمعة إن شركات الحفر خفضت عدد منصات الحفر بواقع خمس في الأسبوع المنتهي في 13 أكتوبر ليصل العدد الإجمالي إلى 743 حفارًا، وهو الأقل منذ أوائل يونيو.

المزيد من بوابة الوسط