وزير النفط الكويتي يتوقع تعافي الأسواق خلال 2018

قال وزير النفط الكويتي عصام المرزوق إن سوق النفط تتجه في المسار الصحيح، متوقعًا أن تستعيد الأسواق العالمية عافيتها خلال العام 2018.

ورأى المرزوق، خلال مؤتمر للنفط والغاز في الكويت، مساء الأحد، أنه من المبكر جدًا اتخاذ قرار بشأن مد الاتفاق الذي تقوده منظمة الدول المصدرة البترول «أوبك» لخفض الإنتاج. وقال: «ما زال ذلك من السابق لأوانه. ينبغي أن نتخذ مثل هذا القرار قبل نوفمبر... لا نزال على المسار الصحيح».

وأضاف: «شهدنا انخفاضًا في فائض المخزونات ولمسنا تحسن الأسعار، وأعتقد أن الجميع ينبغي أن يسعدوا بهذه النتيجة... أرى أن علينا التركيز على الالتزام بدلاً عن تمديد الاتفاق».

وتوقع وزير النفط الكويتي أن تستعيد أسواق النفط العالمية توازنها خلال العام 2018، معتبرًا أن توقيت استعادة التوازن سواء في بداية العام المقبل أم نهايته سيعتمد على التزام الدول الموقعة على اتفاق خفض الإنتاج. وتجتمع «أوبك» في فيينا يوم 30 نوفمبر لاتخاذ قرار بشأن سياسة الإنتاج.

وقال المرزوق: «إلى الآن فإن التخفيض الحالي يؤتي المطلوب منه ونحن في طريقنا لاستعادة التوازن في الأسواق والمتوقع أن شاء الله يكون في 2018».

وتساءل هل سيتم ذلك في بداية العام المقبل أم نهايته، وقال: «هذا سيعتمد على التزام الدول التي لم تلتزم إلى الآن... سوف نركز على التزام الدول جميعًا بالنسب المقررة لها، وبالتالي نستعيد التوازن في أقرب وقت إن شاء الله».

وأكد المرزوق أن التزام الدول بخفض الإنتاج كان بنسبة 116% في نهاية سبتمبر، مشيرًا إلى أن بعض الدول التزمت بحصص أكبر من المقرر لها بينما لم تلتزم دول أخرى بما هو مطلوب منها وفقًا للاتفاق.

وأوضح أنه لا توجد مؤشرات على تأثر السوق النفطية أو إنتاج النفط عالميًا بالقرارات التي اتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب ضد إيران.

 

المزيد من بوابة الوسط