1400 موظف في «إير برلين» مهددون بخسارة عملهم

حذرت وثيقة لاتحاد عمال، اليوم السبت، أن نحو 1400 موظف في شركة الطيران الألمانية «إير برلين» مهددون بخسارة عملهم، وبعضهم قد يواجه ذلك بحلول نهاية الشهر الجاري.

وتشمل غالبية الوظائف موظفي الخدمات الأرضية والموظفين الإداريين، الذين تنتهي عقودهم بنهاية أكتوبر الجاري أو فبراير المقبل، بحسب «فرانس برس».  وبموجب الوثيقة، فإن «إير برلين» التي أعلنت إفلاسها في أغسطس الماضي قد تتوقف عن العمل، فيما سيستمر فرعها «نيكي» في ذلك. وفي 15 أغسطس الماضي أعلنت شركة «إير برلين» بدء إجراءات إعلان إفلاسها بعدما أبلغتها المساهمة الرئيسية فيها، مجموعة «الاتحاد» للطيران، بأنها لن تقدم لها أي دعم مالي إضافي.

وتسعى شركة طيران لوفتهانزا للاستحواذ على أصول الشركة الألمانية المفلسة، بما فيها مواقع هبوط وإقلاع مميزة في المطارات الألمانية. واشترت لوفتهانزا بالفعل أو تتفاوض لشراء نحو 20 طائرة من «إير برلين» لتشغليها على خطوط طيرانها المنخفض التكاليف «يورو وينغز». وتوظف إير برلين 8.600 شخص، بمن فيهم عمال موقتون، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الألمانية. وأعلنت لوفتهانزا خططًا لتوظيف 3.000 شخص فقط في إطار مساعيها لتوسيع عمل فرعها «يورو وينغز».

وكان الرئيس التنفيذي لـ«إير برلين» توماس فينكلمان أعلن في سبتمبر أن نحو 80 بالمئة من موظفي شركته يمكنهم العثور على عمل في لوفتهانزا وشركة «إيزي جيت» البريطانية، اللتين تسعيان للحصول على أصول الشركة الألمانية المفلسة.