النفط يهبط 2% منهيًا صعود 5 أسابيع.. وشركات أميريكية تخفض عدد حفاراتها

هبطت أسعار النفط أكثر من 2%، أمس الجمعة، منهية أطول موجة ارتفاع لخام القياس العالمي مزيج برنت في 16 شهرًا، والتي استمرت عدة أسابيع، بالتزامن مع إعلان شركات الطاقة الأميركية خفض عدد حفارتها العاملة في رد فعل على انخفاض أسعار الخام في الآونة الأخيرة.

وذكرت وكالة «رويترز» أن العقود الآجلة لخام برنت انخفضت 2.4%، أو ما يعادل، 1.38 دولار، في التسوية إلى 55.62 دولار للبرميل منهية سلسلة من المكاسب استمرت خمسة أسابيع كانت الأطول منذ يونيو 2016. وعلى أساس أسبوعي، خسر برنت 3.3%.

وتراجع خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 1.50 دولار، أو ما يعادل 3%، إلى 49.29 دولار للبرميل خلال الجلسة لينهي الأسبوع منخفضًا 4.6%.

يأتي هذا فيما أعلنت شركات الطاقة الأميركية خفض عدد حفارات النفط العاملة للأسبوع الرابع في خمسة أسابيع في الوقت الذي توقف فيه تعافي أنشطة الحفر الذي استمر 14 شهرًا مع تقليص الشركات لخطط الإنفاق.

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة إن الشركات قلصت عدد منصات الحفر النفطية بواقع حفارتين في الأسبوع المنتهي في السادس من أكتوبر ليصل العدد الإجمالي إلى 748 منصة.

وعدد الحفارات، الذي يعد مؤشرًا مبكرًا على الإنتاج في المستقبل، ما زال أكبر من 428 حفارة كانت عاملة قبل عام بعد أن عززت شركات الطاقة خطط الإنفاق في وقت سابق من العام في ظل توقعها لارتفاع أسعار الخام في الأشهر المقبلة.

وبلغ سعر العقود الآجلة للخام الأميركي في المتوسط أكثر من 49 دولارًا للبرميل منذ بداية 2017 ليتجاوز بكثير متوسط العام الماضي البالغ 43.47 دولار للبرميل.

وعلى الرغم من أن بعض شركات التنقيب والإنتاج قلصت خطط استثمارها العام 2017 خلال الأشهر القليلة الماضية جراء انخفاض العقود الآجلة للخام في الآونة الأخيرة، فإنها ما زالت تخطط لإنفاق المزيد من الأموال هذا العام مقارنة مع العام الماضي.

المزيد من بوابة الوسط