اليورو يتراجع أمام الدولار مدفوعًا بمخاوف بشأن استقلال كتالونيا

هبط اليورو، يوم الاثنين، أمام الدولار متأثرًا بمخاوف سياسية في منطقة اليورو بعد استفتاء نظمه إقليم كتالونيا للاستقلال عن إسبانيا شابته أعمال عنف، وفقًا لوكالة «رويترز».

وأعلنت حكومة كتالونيا، في وقت سابق من صباح اليوم، أنَّ 90% من الذين صوَّتوا في الاستفتاء على الاستقلال الذي حظرته مدريد، اختاروا الانفصال عن إسبانيا، وأن 893 شخصًا أُصيبوا في اشتباكات اندلعت أثناء الاستفتاء.

وأظهرت بيانات أن المصانع في منطقة اليورو سجَّلت في سبتمبر أعلى إنتاجية شهرية منذ أوائل 2011، لكن البيانات لم تدعم العملة الموحدة التي هبطت 0.7 % إلى 1.1730 دولار لتقترب من أقل مستوى في ستة أسابيع.

وسجَّل الدولار خلال الأسبوع الماضي أقوى أداء أسبوعي منذ بداية العام مع تجدد التوقعات بأن ينفذ الرئيس الأميركي دونالد ترامب الحوافز المالية التي تعهَّد بها.

وارتفع المؤشر الذي يقيس أداء الدولار أمام سلة من ست عملات رئيسية 0.6 % ليصل إلى 93.588.

ومقابل العملة اليابانية ارتفع الدولار 0.3 % ليبلغ مستوى 112.84 ين.