«نيسان» تعلن سحب أكثر من مليون سيارة في اليابان

أعلنت شركة «نيسان» اليابانية للسيارات، اليوم الاثنين، سحب 1.21 مليون سيارة من اليابان بعدما تبيَّن أنها لم تخضع للمعاينة طبقًا للقواعد المطلوبة في السوق.

وقالت الشركة، التي دخلت في شراكة مع «رينو» الفرنسية منذ 1999، في بيان، «إن نحو 1.21 مليون سيارة أُنتجت في الفترة بين أكتوبر 2014 وسبتمبر 2017 ستخضع لمعاينة جديدة»، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

ووصف رئيس الشركة، هيروتو سايكاوا، خلال مؤتمر صحفي في مقر المجموعة في يوكوهاما بضاحية طوكيو الأمر بأنه «مشكلة في غاية الخطورة».

وأوضح أن المشكلة ناجمة عن عدم قيام مفتشين معتمدين رسميًّا بعملهم، وترك الأمر لمعاونيهم، مضيفًا: «إننا واثقون من أنَّ السيارات التي تم بيعها كانت آمنة».

وقدَّر سايكاوا كلفة عملية سحب السيارات بـ25 مليار ين، أي ما يعادل 189 مليون يورو، معلنًا عزمه فتح تحقيق في الواقعة.

وتراجعت أسهم «نيسان» قبل هذا الإعلان في بورصة طوكيو، بعد ورود معلومات صحفية تشير إلى أن عمليات المعاينة أجراها موظفون غير معتمدين للإشراف على التدقيق في السيارات الموجَّهة إلى السوق اليابانية.
وخسر سهم الشركة أكثر من 5% من قيمته في بدء المبادلات، وأقفل النهار على تراجع بنسبة 2.69% إلى 1084.5 ين.

وكانت «نيسان» أعلنت، الجمعة الماضي، تعليق تسجيل نحو 60 ألف سيارة من 21 طرازًا أُنتجت قبل 20 سبتمبر وما زالت مخزَّنة في مصانعها، بسبب عمليات معاينة أُجريت بصورة غير مطابقة للأصول في ستة مواقع إنتاج.

المزيد من بوابة الوسط