«روسنفت» الروسية تتفاوض لبناء شبكة أنابيب غاز في كردستان العراق

أعلنت شركة النفط الروسية العملاقة «روسنفت»، اليوم الاثنين، التفاوض مع سلطات كردستان العراق التي ترغب في إجراء استفتاء حول الاستقلال، لبناء شبكة أنابيب غاز للتصدير إلى تركيا.

وأشارت الشركة في بيان أن «روسنفت وحكومة إقليم كردستان تتفاوضان من أجل تنفيذ سريع لمشروع بناء شبكة لنقل غاز»، مشيرة إلى أنها تحضر لتوقيع اتفاق بهذا الصدد «بحلول آخر السنة». وأضافت أن شبكة الأنابيب لا تهدف «فقط إلى تزويد محطات الطاقة والمعامل في المنطقة، إنما ستسمح بتصدير كميات كبيرة إلى تركيا والسوق الأوروبية».

وبحسب «روسنفت» فإن شبكة الغاز المحلية في كردستان يجب أن تبدأ عملها في 2019، وأنابيب الغاز يجب أن تبدأ التصدير العام 2020 مع قدرة تصل إلى 30 مليار متر مكعب سنويًا. وتلعب المجموعة الروسية نصف الحكومية التي يديرها إيغور سيتشين المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، دورًا متزايدًا في طموحات روسيا الاستراتيجية، عبر توقيعها اتفاقات كبرى مع الصين والهند وفنزويلا.

ويسعى إقليم كردستان إلى إجراء استفتاء حول الاستقلال في 25 سبتمبر إلا أن المحكمة الاتحادية العراقية العليا أصدرت قرارًا اليوم الاثنين يقضي بوقف إجراءات الاستفتاء. وينسق إقليم كردستان العراق الغني بالنفط والغاز مع روسيا منذ فترة طويلة لإنتاج المحروقات. ونجح عملاق النفط الروسي «غازبروم» في الحصول على عقود هناك رغم إرادة بغداد.

وكانت «روسنفت» وقعت في وقت سابق من العام الحالي اتفاقًا أوليًا مع سلطات كردستان حول بناء شبكة أنابيب لتصدير النفط. وتعتبر مجموعة «روسنفت» أن توقيع اتفاقات حول النفط والغاز مع كردستان من شأنه تعزيز موقعها بشكل كبير في الشرق الأوسط، ولاسيما في قطاع الغاز الذي تتنافس فيه أكثر فأكثر مع المجموعة الحكومية الروسية «غازبروم»، وريثة وزارة الغاز إبان الحقبة السوفياتية.

المزيد من بوابة الوسط