الخام الأميركي يهبط 3% تأثرًا بمخاوف تضرر الطلب بسبب إعصار «إرما»

هبطت أسعار الخام الأميركي أكثر من 3%، في نهاية أسبوع التداولات أمس الجمعة، بفعل المخاوف من تضرر الطلب على الطاقة بشدة في الوقت الذي يتجه فيه الإعصار «إرما»، أحد أقوى الأعاصير خلال مئة عام، صوب فلوريدا وجنوب شرق الولايات المتحدة.

و«إرما» ثاني إعصار كبير يقترب من الولايات المتحدة في أسبوعين، ومن المتوقع أن يصل إلى جنوب فلوريدا، وقد أودى بالفعل بحياة 14 شخصًا ودمر جزرًا في الكاريبي.

ونقلت وكالة «رويترز» عن محللين قولهم إنه حتى الخميس الماضي، ظلت طاقة تكرير نحو 3.8 مليون برميل يوميًا، أو ما يعادل نحو 20%، معطلة، وإن عودة قطاع البترول الأميركي إلى كامل طاقته ستستغرق أسابيع.

وفي حالة الإعصار «إرما» يشعر المحللون بقلق أكبر من أن الدمار الذي ستحدثه العاصفة قد يقلص بشدة الطلب على الطاقة.

إنتاج النفط انخفض نحو 8%، بسبب هارفي من 9.5 مليون برميل يوميًا إلى 8.8 مليون برميل يوميًا

وانخفض الخام الأميركي 1.61 دولار، أو ما يعادل 3.3%، في التسوية إلى 47.48 دولار للبرميل. وتراجع خام القياس العالمي مزيج برنت 71 سنتًا، أو ما يعادل 1.3%، إلى 53.78 دولار للبرميل، بعدما بلغ أعلى مستوى منذ أبريل عند 54.87 دولار للبرميل.

واختتم برنت الأسبوع مرتفعًا 1.9%، بينما زاد الخام الأميركي 0.4%، مبددًا معظم مكاسبه الأسبوعية التي حققها في وقت سابق بفعل المخاوف المستمرة من تواصل أثر الأعاصير على الطلب والإمدادات، حسب وكالة «رويترز».

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية إن إنتاج الخام بالولايات المتحدة انخفض نحو 8%، بسبب هارفي من 9.5 مليون برميل يوميًا إلى 8.8 مليون برميل يوميًا. لكن الإعصار «إرما» يتجه بعيدًا عن قلب صناعة النفط الأميركي.

بيد أن الإعصار «إرما» من غير المتوقع أن يؤثر على الإمدادات، إذ يتجه بعيدًا عن مناطق إنتاج النفط الأميركي في الخليج.

المزيد من بوابة الوسط