فنزويلا تقرر بيع النفط بعملات غير الدولار

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو أن حكومته ستبيع النفط وعددًا من السلع بعملات غير الدولار في محاولة للالتفاف على العقوبات الأميركية.

وقال مادورو في حديث تلفزيوني، الجمعة، إن «بلاده قررت البدء ببيع النفط والغاز والذهب والمنتجات الأخرى التي تصدرها فنزويلا بعملات جديدة، من بينها اليوان الصيني والين الياباني والروبل الروسي والروبية الهندي وغيرها».

وأضاف أن «إقامة نظام اقتصادي متحرر من الإمبريالية الأميركية أمر ممكن التحقيق»، بحسب ما نقلت «فرانس برس» اليوم السبت.

وتحظر العقوبات الأميركية الأخيرة شراء المصارف الأميركية السندات الجديدة التي ستصدرها الحكومة الفنزويلية أو التعامل مع الشركة الوطنية للنفط المملوكة من الدولة.

وتهدف العقوبات لمنع «النظام الديكتاتوري» لمادورو من مصدر تمويل مهم لضمان استمرار حكمه، وهي عقوبات اعتبرها مادورو «حصارًا ماليًا واقتصاديًا».

وخفضت وكالة «فيتش» التصنيف الائتماني لفنزويلا محذرة من أن خطر التخلف عن الدفع أصبح أكثر ترجيحًا.

ويتعين على البلاد تسديد 3.8 مليار دولار من مستحقات الديون خلال أكتوبر ونوفمبر، بينما تراجع احتياطها من العملات الأجنبية إلى ما دون 10 مليارات دولار.

وتملك فنزويلا أكبر احتياطي مثبت للنفط في العالم. وهي مصدر لـ8% من واردات الولايات المتحدة من النفط الخام، وتحتل بذلك المرتبة الثالثة للدول المزودة لهذا البلد بعد كندا والسعودية. وتصدر الشركة الوطنية للنفط 1.9 مليون برميل يوميًا إلى الولايات المتحدة.