ارتفاع أسعار البنزين الأميركي إلى أعلى مستوياتها في عامين

ارتفعت أسعار البنزين إلى أعلى مستوياتها في عامين أمس الاثنين، مع توقف عدة مصافي تكرير وتعطل إنتاج الوقود بفعل العاصفة المدارية هارفي، في حين انخفضت العقود الآجلة للخام الأميركي أكثر من 2.5% بفعل تراكم إمدادات الخام.

وأجبرت الفيضانات العارمة الناتجة عن العاصفة عدة مصاف على التوقف بطول الساحل الأميركي على خليج المكسيك، بحسب «رويترز».

وقالت مصادر إن مصفاة موتيفا بورت أرثر في تكساس، أكبر مصافي البلاد، تدرس الإغلاق مع تسرب المياه إلى المجمع.

وقال جون كيلدوف من صندوق التحوط أجين كابيتال في نيويورك: «مشكلة الفيضانات هذه قد تستمر مما سيحول دون وصول الموظفين إلى المنشآت (..) مخزونات البنزين قد تتناقص سريعا إذا حدث توقف ممتد».

وارتفعت أسعار العقود الأميركية الآجلة للبنزين 7% إلى 1.7799 دولار للجالون مسجلة أعلى مستوياتها منذ أواخر يوليو 2015 ثم أغلقت عند 1.7123 دولار بارتفاع أكثر من 3%.

في المقابل تراجعت عقود الخام الأميركي بفعل توقفات مصافي التكرير التي قد تقلص الطلب على النفط الخام، وتراجع الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.30 دولار بما يعادل 2.7% ليتحدد سعر التسوية عن 46.57 دولار.