«إكسون موبيل» تعلق أنشطة التكرير في بايتاون بسبب «هارفي»

أعلنت مجموعة «إكسون موبيل» النفطية العملاقة الأحد تعليق أنشطتها في موقعها في بايتاون بولاية تكساس الأميركية، بسبب «مشكلات عملياتية» تسبب بها الإعصار العنيف هارفي.

وقالت في بيان إن «الفيضانات التي تسبب بها الإعصار هارفي أسفرت عن مشكلات في العمليات في مجمع باي تاون التابع لإكسون موبيل، ونقوم بعمليات إغلاق منتظمة وآمنة»، مؤكدة أن السلامة هي أولويتها القصوى.

ويقع بايتاون الذي يعد واحدًا من أكبر مواقع تكرير النفط والصناعات البتروكيميائية في العالم، على بعد حوالى أربعين كيلومترا من هيوستن وينتج 584 ألف برميل يوميًا ويعمل فيه نحو سبعة آلاف شخص.

وقالت المجموعة النفطية نفسها: «نتخذ كل إجراء احترازي ممكن للتقليل من تأثير (العاصفة) على موظفينا عبر إغلاق الموقع (..) باقي مواقعها تعمل بشكل طبيعي».

من جهته، قال مكتب الإشراف على البيئة والأمن استنادا إلى بيانات عدد من الشركات المشغلة لمواقع نفطية، إن «حوالي 21,46% من الإنتاج الحالي لخليج المكسيك توقف (..) نحو 25,71% من إنتاج الغاز الطبيعي معلقة أيضًا». وهارفي هو أقوى إعصار يهب على الولايات المتحدة منذ 2005 وتكساس منذ 1961.