الدولار عند أدنى مستوياته في 10 أشهر أمام الإسترليني

صعد الجنيه الإسترليني باتجاه أعلى مستوياته في عشرة أشهر أمام الدولار أمس الجمعة، مدعومًا بآمال بأن بريطانيا ستخرج من الاتحاد الأوروبي في ظل اتفاق انتقالي.

وصعد الإسترليني 0.59% إلى 1.3144 دولار في أواخر التعاملات في السوق الأميركية، مقتربًا من المستوى المرتفع البالغ 1.3159 دولار الذي سجله في الجلسة السابقة مع حصوله على دعم من تراجع العملة الأميركية عقب بيانات أظهرت نموًا أضعف من المتوقع للناتج المحلي الإجمالي في الولايات المتحدة.

ومقابل اليورو انخفض الإسترليني 0.08% إلى 89.44 بنس لتصل خسائره منذ التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي إلى 15% تقريبًا، بحسب «رويترز».

ويتطلع المستثمرون الآن إلى اجتماع بنك إنجلترا المركزي الخميس القادم الذي سيتخذ فيه قرارًا بشأن السياسة النقدية ويصدر تقريره الفصلي عن التضخم.

ويتوقع معظم المحللين والخبراء الاقتصاديين أن يبقي بنك إنجلترا أسعار الفائدة بلا تغيير عند مستوياتها القياسية المنخفضة رغم أن بنك نومورا تحدث عن «20 سببًا لتبرير زيادة في أسعار الفائدة».

المزيد من بوابة الوسط