توقعات بتطبيق خفض مشروط على ليبيا ونيجيريا ترفع أسعار النفط

ارتفعت أسعار النفط الاثنين، مدعومة بتوقعات بأن الاجتماع المشترك الذي تعقده دول منظمة أوبك وأخرى من خارجها في وقت لاحق اليوم، قد يعالج ارتفاع إنتاج نيجيريا وليبيا المعفيتين حتى الآن من حملة لخفض الإنتاج.

ويتجمع وزراء من أوبك ومن دول منتجة للنفط من خارج أوبك في مدينة سان بطرسبرج الروسية، لبحث اتفاقية خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا حتى نهاية مارس 2018.

وقد توصي اللجنة بحد أقصى مشروط لإنتاج نيجيريا وليبيا من النفط، بحسب مصادر مطلعة على المحادثات.

خبير: خفض ليبيا ونيجيريا إنتاجهما يعد أمرا صعبا نظرا لأن ليبيا بدأت للتو الخروج من الحرب الأهلية على سبيل المثال

وقال كانيم جوكون وهو مخطط استراتيجي لمؤسسة أوكاتو شوجي للسمسرة في اليابان إن «اللجنة قد تصدر بيانا بشأن التعاون في تخفيضات الإنتاج ولكن خفض ليبيا ونيجيريا إنتاجهما يعد أمرا صعبا نظرا لأن ليبيا بدأت للتو الخروج من الحرب الأهلية على سبيل المثال».

ونقلت صحيفة فاينانشال تايمز عن وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك، قوله إنه يجب وضع حد أقصى لإنتاج ليبيا ونيجيريا عند استقرار إنتاجهما.

وارتفع سعر خام برنت القياسي تسليم شهر سبتمبر 24 سنتا إلى 48.30 دولار للبرميل، كما ارتفع سعر خام غرب تكساس الأميركي الوسيط تسليم شهر سبتمبر 17 سنتا إلى 45.94 دولار.

وكان سعر التعاقد قد انخفض عند الإغلاق الجمعة 1.24 دولار أو 2.5% بعد توقع شركة استشارية حدوث ارتفاع في إنتاج أوبك خلال يوليو، رغم التعهد بكبح جماح الإنتاج.

المزيد من بوابة الوسط