وزير النفط الكويتي: زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا النفطي لم تؤثر على اتفاق «أوبك»

قال وزير النفط الكويتي، عصام المرزوق، إنه رغم زيادة ليبيا ونيجيريا من النفط، فإن الإنتاج الحالي لدول «أوبك» الثلاثة عشرة من النفط يصل إلى نحو 32.4 مليون برميل يوميًا، وهو لا يزال ضمن الحدود التي أقرها الاتفاق عند 32.5 مليون برميل يوميًا.

وبلغ إنتاج ليبيا من الخام 1.032 مليون برميل يوميًا دون تغيير في مستوى الإنتاج منذ نهاية الشهر الماضي.

وأضاف المرزوق، في مقابلة مع وكالة «رويترز» اليوم الثلاثاء: «ما زلنا في الحدود التي وضعها الاتفاق في نوفمبر.. إلى الآن لم نصل إلى هذا المستوى حتى مع زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا».

«ما زلنا في الحدود التي وضعها الاتفاق في نوفمبر.. إلى الآن لم نصل إلى هذا المستوى حتى مع زيادة إنتاج ليبيا ونيجيريا»

وقال إن بعض الدول قد يكون التزامها «أقل من الطموح» بسبب ظروف تشغيلية معينة يكون من الصعب معها تخفيض الإنتاج بشكل كبير أو بسبب تلبية متطلبات محلية، ولاسيما احتياجات توليد الطاقة الكهربائية في أشهر الصيف أو غيرها لكن بعض الدول مثل السعودية وقطر يفوق التزامها حاليًا نسبة 100%.

وأكد أن الدول المنتجة النفط من داخل منظمة أوبك وخارجها ماضية في تنفيذ اتفاق خفض الإنتاج، قائلاً إنه لولا الاتفاق لانهارات الأسعار إلى ما دون 25 دولارًا للبرميل.

وقال المرزوق: «الأسعار الحالية ربما ليست بمستوى الطموح لكنها أفضل من المستويات السابقة قبل الاتفاق»، مضيفًا أن فائدة الاتفاق سوف تتضح بشكل أكبر مع تحقيق أهداف مثل إعادة التوازن للأسواق.

ومن المقرر أن يلتقي نظراءه من السعودية وروسيا والجزائر وفنزويلا وعمان في سان بطرسبرج في 24 يوليو الجاري في اجتماع اللجنة المشتركة لاستعراض بيانات الامتثال خلال الأشهر الستة الماضية.

وستستعرض اللجنة بيانات الإنتاج لكل من نيجيريا وليبيا ويمكنهما تقديم توصيات إلى منظمة «أوبك» وغيرها من المنتجين المشاركين، لكن المرزوق قال إن من السابق لأوانه الحديث عن توصيات لتعديل الاتفاق.

المزيد من بوابة الوسط