«البنك الدولي» يدعو فرنسا للاستثمار في التعليم بأفريقيا

دعا مسؤول في البنك الدولي، اليوم الثلاثاء، فرنسا إلى الاستثمار «بشكل واسع ومكثف» في مجال التعليم في أفريقيا على غرار واشنطن ولندن.

وقال مختار ديوب، نائب رئيس البنك الدولي لأفريقيا، في كلمة في النادي الاجتماعي بباريس بمناسبة نشر دراسة: «إن التعليم هو ورقتكم الرابحة الأولى في أفريقيا»، مضيفًا: «لا أجد سببًا وجيهًا لعدم المبادرة إلى فتح جامعة في مكان ما في أفريقيا»، داعيًا الجامعات الفرنسية إلى الاقتداء بنظيراتها في واشنطن ولندن، بحسب «فرانس برس».

ومع إقراره بأن المدرسة العليا للعلوم الاقتصادية والتجارية ومدرسة الدراسات العليا التجارية بباريس (وهما من أهم جامعات أوروبا)، لهما موطء قدم في أفريقيا، عبر مختار ديوب عن أسفه لكون الأمر لا زال في مستوى «جنيني». وأضاف: «القطار يسير بسرعة فائقة وإذا لم تغتنم فرنسا هذه الفرصة فإني أخشى أن يفوت الأوان»، وذلك بعد أن علق على دراسة «هافاس أوريزون» التي كشفت «عودة تفاؤل» المستثمرين الدوليين تجاه أفريقيا.

وأشارت الدراسة، التي أجريت للعام الثالث على التوالي لدى 55 مؤسسة بنكية ومالية، إلى أن المستثمرين الدوليين مستعدون بنسبة 61 بالمئة منهم لتعزيز استثماراتهم في أفريقيا، ورأوا أن القطاعات الواعدة أكثر من غيرها هي الطاقة والزراعة والخدمات المالية. وبين الدول الأكثر جاذبية ساحل العاج وكينيا اللتان جاءتا هذا العام للمرة الأولى في المرتبتين الأولى والثانية تليهما إثيوبيا ونيجيريا والسنغال اللتان أخذتا مكاني غانا والمغرب.