إيران و«توتال» الفرنسية توقعان غدًا عقدًا لتطوير حقل غاز كبير

توقع مجموعة توتال الفرنسية التي تقود «كونسورتيوم» مع شركة «سي ان بي سي اي» الصينية غدًا الاثنين، اتفاقًا بقيمة 4.8 مليار دولار، لتطوير حقل كبير للغاز في إيران، كما أعلنت وزارة النفط الإيرانية اليوم الأحد.

وقال ناطق باسم الوزارة لوكالة «فرانس برس» إن توقيع الاتفاق الدولي لتطوير المرحلة 11 من حقل بارس الجنوبي سيتم غدًا الاثنين، بحضور وزير النفط ومديري توتال والشركة الصينية وشركة بتروبارس الإيرانية.

وسيحضر الرئيس التنفيذي للمجموعة الفرنسية، باتريك بويانيه، التوقيع على الاتفاق، وفقًا للوزارة. وقد تم التوقيع على اتفاق مبدئي في نوفمبر 2016 في طهران. وكان من المتوقع أن يتم توقيع الاتفاق النهائي أوائل 2017، على أن يبدأ الإنتاج بعد 40 شهرًا.

لكن بويانيه كان أعلن في فبراير 2017 أن المجموعة ستنتظر لمعرفة سياسة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب حيال إيران. وتأتي عملية التوقيع رغم الموقف العدائي لواشنطن والتصويت الأخير في مجلس الشيوخ الأميركي لفرض عقوبات جديدة على إيران.

وتستحوذ توتال على 50,1% من الكونسورتيوم تليها الشركة الصينية مع 30% ثم «بتروبارس» الإيرانية مع 19.9%.

المزيد من بوابة الوسط