الدولار يسجل أكبر هبوط فصلي في 7 سنوات

تعافى الدولار الأميركي الجمعة، لكنه سجل أكبر انخفاض فصلي في نحو سبع سنوات أمام سلة من العملات المنافسة.

وزاد المستثمرون توقعاتهم بتشديد السياسة النقدية من قبل البنك المركزي الأوروبي وبنكي إنجلترا وكندا المركزيين بعد تلميحات مسؤولين هذا الأسبوع.

وجعل ذلك الدولار أقل جاذبية إلى جانب التشكك في أن مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) سيكون قادرًا على رفع أسعار الفائدة والشكوك التي تحيط بتمكن الرئيس الأميركي دونالد ترامب من تنفيذ أجندته الداعمة للنمو.

وتراجع مؤشر الدولار الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة تضم ست عملات كبرى بنحو 4.6% للربع الثاني في أكبر هبوط بالنسبة المئوية منذ الربع الثالث من العام 2010، بحسب «رويترز».

وزاد اليورو أكثر من 7% أمام العملة الأميركية مسجلاً أكبر مكاسب فصلية بالنسبة المئوية منذ الربع الثالث من العام 2010. وحقق اليورو نحو اثنين بالمئة من مكاسبه خلال هذا الأسبوع فقط بينما سجل مؤشر الدولار نحو 1.6% من خسائره خلال الفترة ذاتها.

وسجل مؤشر الدولار في أحدث قراءة له ارتفاعًا بلغ 0.1 بالمئة إلى 95.704 بينما انخفض اليورو 0.2 بالمئة أمام الدولار إلى 1.1416 دولار. ولامس اليورو أعلى مستوياته في نحو 14 شهرًا يوم الخميس عند 1.1445 دولار بينما لامس مؤشر الدولار أدنى مستوى في نحو تسعة أشهر عند 95.470 في وقت مبكر من يوم الجمعة.