بورصة قطر تتكبد خسائر بعد قرار قطع العلاقات الدبلوماسية

هوت سوق الأسهم القطرية، اليوم الاثنين، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع الدوحة متهمين إياها بدعم «الإرهاب».

ونزل مؤشر البورصة القطرية 7.6% في الساعة الأولى من التعاملات، كما هبط سهم بنك قطر الوطني، أكبر مصرف في البلاد 5.7%. وكان بعض الأسهم القيادية في السوق هي الأكثر تضررًا، حيث هوى سهم «فودافون قطر» الأكثر تداولاً بالحد الأقصى المسموح به يوميًا والبالغ 10%، وفقًا لما أوردته «رويترز».

وهبطت أسواق خليجية أخرى، حيث نزلت بورصة دبي 0.8% بينما خسرت السوق السعودية 0.2%. وتشكل السعودية ودول الخليج الأخرى على ما جرت العادة عليه ما بين 5 و 10% فقط من التعاملات اليومية في بورصة قطر.

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر يوم الاثنين، كما أنهى التحالف بقيادة السعودية في اليمن مشارَكة قطر فيه. وعلقت الدول الخليجية الثلاث ومصر حركة الانتقال الجوي والبحري والبري مع قطر وأمهلوا الزائرين والمقيمين القطريين أسبوعين لمغادرة حدودهم، وأعلنت شركات طيران «الاتحاد» الإماراتية و«فلاي دبي» و««طيران الإمارات» و«العربية» تعليق رحلاتها من وإلى الدوحة. فيما أعلنت الخطوط الجوية القطرية، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي اليوم، تعليق جميع الرحلات إلى السعودية.

وأعلنت الحكومة الموقتة في ليبيا اليوم أيضا قطع العلاقات مع الدوحة. وقال وزير الخارجية في الحكومة الموقتة محمد الدايري إن حكومته قررت قطع علاقاتها مع قطر «تضامنًا مع الأشقاء» في مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية مصر العربية، وأضاف: «سجل قطر في اعتداءاتها المتكررة والعديدة على كرامة الشعب الليبي بعد ثورة 17 فبراير، لطالما أغضب قطاعات عريضة من الشعب الليبي».

من ناحية أخرى، هبطت السندات الدولارية السيادية لقطر (استحقاق 2026) لأقل مستوى منذ مارس اليوم بعد القرار، بواقع 1.8 سنت وفقًا لبيانات تريدويب، لتصبح 99 سنتًا للدولار، كما هبطت السندات الأقصر أجلاً (استحقاق 2019) وسجلت أقل مستوى لها منذ أواخر 2013 على الأقل، بحسب «رويترز».

كلمات مفتاحية