النفط يهبط 1% وسط مخاوف من إغراق أميركا «السوق العالمية»

أغلق النفط منخفضًا بأكثر من واحد في المئة الجمعة، ليسجل خسائر للأسبوع الثاني على التوالي، بفعل مخاوف من أن انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من اتفاق باريس المناخي قد يسرع وتيرة الإنتاج في الولايات المتحدة ويغرق سوق النفط العالمية.

وأغلقت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت منخفضة 68 سنتا أو ما يعادل 1.3 بالمئة إلى 49.95 دولار للبرميل، بينما نزل خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 70 سنتا أو 1.5 بالمئة إلى 47.66 دولار للبرميل. واختتم الخامان الأسبوع منخفضين بأكثر من 4%، بحسب «رويترز».

وقالت بيكر هيوز لخدمات الطاقة الجمعة إن الشركات الأميركية أضافت 11 منصة حفر نفطية في موجة زيادة قياسية استمرت على مدار 20 أسبوعًا على التوالي.

ولقي انسحاب الولايات المتحدة من اتفاقية 2015 العالمية التاريخية لمكافحة تغير المناخ إدانة من حلفاء واشنطن وأثار مخاوف من أن إنتاج النفط الأميركي قد يزيد بوتيرة أسرع.

والتقت منظمة البلدان المصدرة للبترول مع عدد من المنتجين خارجها في فيينا الأسبوع الماضي لتمديد اتفاق خفض الإنتاج بواقع 1.8 مليون برميل يوميا تسعة أشهر أخرى حتى نهاية مارس 2018، غير أن أسعار النفط هبطت بنحو 10% منذ تمديد الاتفاق.