روسيا تنافس «إيرباص» و«بوينغ» بطائرات جديدة

لمدة نصف ساعة، حلقت الطائرة التجارية الروسية «ايركوت ام سي-21» المتوسطة المدى بشكل تجريبي لأول مرة في منطقة سيبيريا، أمس الأحد.

ومن المفترض أن ينافس هذا النوع من الطائرات تجاريًا طائرات شركتي «إيرباص» و«بوينغ»، وفق «فرانس برس».

وقالت شركة «إيركوت» الرسمية إن الطائرة ارتفعت خلال التجربة إلى نحو ألف متر، وبلغت سرعتها نحو 300 كلم في الساعة.

ويولي المسؤولون في روسيا أهمية كبيرة لهذه الطائرة لأنها تجسد إعادة الاعتبار لصناعة الطائرات الروسية.

وكتب نائب رئيس الحكومة الروسية، ديمتري روغوزين، الذي كان شاهدًا على التجربة في ايركوتسك في سيبيريا، عبر موقع «تويتر»: «نحن نحلق»، كما نشر صورًا للطائرة في الجو ولطاقمها لدى عودته إلى الأرض محمولاً على أكتاف التقنيين.

وقال الناطق باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، إن الرئيس فلاديمير بوتين اتصل برئيس «إيركوت» اوليغ دمتشنكو وهنأه مع العاملين في الشركة على نجاح هذا الحدث الكبير؛ فيما علق رئيس الشركة، بالقول: «إنه اليوم التاريخي لفريقنا الذي عمل على صنع طائرة ام سي-21».

وفي يونيو الماضي، أعلنت روسيا صنع هذه الطائرة المتوسطة المدى التي يفترض أن تتسع لما بين 132 و211 راكبًا، على أن تكون قادرة على قطع ستة آلاف كيلو متر.

وتلقت الشركة المصنعة طلبيات لشراء 175 طائرة من شركات روسية وشركة قرغيزية، على أن يبدأ تسليم الطائرات العام 2019، بحسب «إيركوت».