«بلومبرغ»: قبل أيام من قرار «أوبك» إنتاج ليبيا يصل إلى 814 ألف برميل

قالت شبكة «بلومبرغ» الأميركية إن إنتاج ليبيا النفطي في زيادة مستمرة، ويضع مزيدًا من الضغوط على أسعار النفط عالميًا، وذلك قبيل أيام من القرار المرتقب لمنظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» الإبقاء على تخفيض الإنتاج الكلي للدول أم لا.

ومن المتوقع أن يجتمع وزراء دول «أوبك»، 25 مايو الجاري، لتقرير ما إذا سيتم تمديد اتفاق خفض الإنتاج الكلي أم لا، مع العلم أن مدة الاتفاق تنتهي يونيو المقبل.

إنتاج ليبيا، صاحبة أكبر احتياطي النفط في أفريقيا في مستوى هو الأعلى منذ العام 2014.

وقالت الشبكة الأميركية في تقرير نشرته أمس الأحد إن إنتاج ليبيا، صاحبة أكبر احتياطي النفط في أفريقيا، تخطى 814 ألف برميل يوميًا، في مستوى هو الأعلى منذ العام 2014.

وقال عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط جادالله العوكلي، في تصريحات هاتفية إلى «بلومبرغ» إن «ليبيا تضخ أكثر من 814 ألف برميل يوميًا، وذلك بفضل استئناف العمل في حقلي الشرارة والفيل الشهر الماضي».

وعاد حقل الشرارة، أكبر الحقول النفطية في ليبيا، للضخ مجددًا إلى مصفاة الزاوية عقب إغلاقه لمدة ثلاثة أسابيع. وتم استئناف العمل في حقل الفيل الشهر الماضي، للمرة الأولى منذ إغلاقه منذ أبريل العام 2015.

العوكلي: ليبيا تضخ أكثر من 814 ألف برميل يوميا بفضل استئناف العمل في حقلي الشرارة والفيل الشهر الماضي

ويعد إنتاج ليبيا حاليًا الأعلى منذ أكتوبر العام 2014، إذ وصل الإنتاج وقتها إلى 850 ألف برميل، وفق بيانات «بلومبرغ».

وقالت الشبكة الأميركية إن زيادة إنتاج ليبيا، وزيادة إنتاج النفط الصخري من أميركا الشمالية، وإشارات على تعافي الإنتاج في نيجيريا، يزيد من الضغوط على أسعار الخام عالميًا، ويقوض جهود «أوبك» والمنتجين خارجها لإعادة التوازن إلى السوق ورفع الأسعار.

ونقلت تقارير إعلامية عن وزير النفط العماني، محمد الرمحي، أن أعضاء «أوبك» والمنتجين خارجها توصلوا إلى اتفاق مبدئي لتمديد اتفاق خفض الإنتاج عقب انتهاء مهلته يونيو المقبل. وكان وزراء النفط بالعراق والجزائر قالوا، الخميس الماضي، إن «أوبك» تدعم تمديد اتفاق خفض الإنتاج لمدة ستة أشهر إضافية.

المزيد من بوابة الوسط