الكويت: منتجو النفط سيمددون اتفاق خفض الإنتاج 6 أشهر أخرى

أعرب وزير النفط الكويتي، الاثنين، عن اعتقاده بأنَّ منتجي النفط سيمدِّدون اتفاق خفض الإنتاج ستة أشهر أخرى خلال اجتماعهم المرتقب في وقت لاحق الشهر الحالي.

وقال الوزير عصام المرزوق، الذي يرأس لجنة تشرف على الامتثال لخفض الإنتاج، في بيان: «إن هناك شبه إجماع على أهمية تمديد الاتفاق لخفض الإنتاج مدة ستة أشهر على الأقل».

ومع تراجع أسعار النفط إلى ما دون 50 دولارًا للبرميل الأسبوع الماضي، تجددت الضغوط على دول «أوبك» وروسيا لمعرفة ما إذا سيتم تمديد خفض الإنتاج خلال اجتماع فيينا في 25 مايو.

وأعلنت روسيا والسعودية، أكبر منتجين للنفط في العالم، الاثنين دعمهما تمديد خفض الإنتاج الهادف إلى تخفيف وفرة المعروض عالميًّا.

ونقلت وكالات الأنباء الروسية عن وزير الطاقة، ألكسندر نوفاك، قوله: «إن روسيا متضامنة مع جهود شركائنا لإعادة التوازن إلى السوق، وتعتبر أن المبادرة المشتركة لتحقيق الاستقرار في سوق النفط العالمية فعالة حاليًّا».

وأضاف: «ناقشنا مختلف الخيارات ونعتبر أن تمديدًا لفترة أطول سيساعد على تسريع عودة الأسواق إلى وضع مناسب أكثر».

وقال الوزير الكويتي إن «بلاده تدعم بقوة الجهود الرامية لتمديد الاتفاق التاريخي»، مضيفًا: «إن آثار خفض الإنتاج ستؤتي ثمارها مع انخفاض المخزون العالمي تدريجيًّا خلال الأشهر المقبلة».

وفي الوقت نفسه، قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في كوالالمبور إنه «واثق من أن الاتفاق سيمدَّد إلى النصف الثاني من العام، وربما أكثر».

وأضاف الفالح: «إن ائتلاف المنتجين مصممٌ على بذل كل ما في وسعه لتحقيق هدفنا المتمثل في إعادة مستويات المخزون إلى متوسط ​​الخمس سنوات».

وفي خطوة غير مسبوقة وافقت دول «أوبك» في نوفمبر على خفض إنتاجها 1.2 مليون برميل يوميًّا لمدة ستة أشهر اعتبارًا من مطلع العام في مسعى لرفع الأسعار.