ميركل تبحث في أبوظبي توسيع التعاون الاقتصادي

بحثت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خلال زيارة إلى أبوظبي، اليوم الاثنين، أزمات المنطقة والتعاون الاقتصادي بين ألمانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وبعد يوم من زيارة إلى السعودية، التقت ميركل في العاصمة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بحسب وكالة الأنباء الرسمية.

واستعرض الجانبان خلال اللقاء «مجمل العلاقات الثنائية في المجالات السياسية والاقتصادية والتنموية والشراكات القائمة بين البلدين والسبل الكفيلة بتنميتها وتطويرها».

وتطرق اللقاء أيضًا إلى «القضايا وآخر المستجدات في المنطقة خاصة فيما يتعلق بملفات سوريا وليبيا واليمن وجهود البلدين في محاربة التطرف والجماعات الإرهابية والتنسيق بينهما في دعم أسس الاستقرار والأمن في المنطقة».

وكانت ميركل التقت في المملكة السعودية الأحد الملك سلمان بن عبد العزيز على توقيع مذكّرات تفاهم ومشاريع اتفاقات تعاون صناعي وتقني وأمني.

وتبلغ الاستثمارات الألمانية في دولة الإمارات نحو 2,4 مليار يورو، كما أن الإمارات هي الشريك التجاري الأول لألمانيا في منطقة الخليج بمبادلات تقدر بنحو 16 مليار دولار سنويًا.

وأكد الشيخ محمد أن دولة الإمارات تعطي العلاقة مع المانيا «أهمية خاصة وتحرص على تطويرها وتعزيزها ودفعها إلى الأمام في المجالات كافة».