النفط يتكبد خسارة للأسبوع الثاني على التوالي

ارتفعت أسعار النفط الجمعة، لكنها ما زالت تتجه صوب تكبد خسارة للأسبوع الثاني على التوالي بفعل المخاوف من أن تخفيضات الإنتاج بقيادة أوبك لم تنجح في معالجة تخمة المعروض بالسوق.

وسجل الخام الأميركي غرب تكساس الوسيط 49.43 دولار للبرميل بزيادة 46 سنتا تعادل 0.94 بالمئة عن الإغلاق السابق. لكن الخام ما زال بصدد خسارة أسبوعية ضئيلة وهو منخفض نحو 8% عن ذروة إبريل، بحسب «رويترز».

وبلغ خام برنت 51.91 دولار للبرميل مرتفعًا 47 سنتًا أو 0.91 بالمئة. وبرنت منخفض نحو 8.5% عن ذروة إبريل ويتجه هو الآخر لخسارة أسبوعية ضئيلة أيضا ستكون الثانية على التوالي.

وقال متعاملون إن مكاسب الجمعة جاءت بفعل قول «أوبك» إنها ترغب في التوصل إلى اتفاق لخفض فائض إمدادات الوقود.

كانت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون آخرون بينهم روسيا اتفقوا على خفض الإنتاج نحو 1.8 مليون برميل يوميا في النصف الأول من السنة. لكن أوبك تواجه ضغوطا لتمديد التخفيضات بحيث تشمل 2017 بأكمله من أجل تصريف الإمدادات الزائدة.

المزيد من بوابة الوسط